أرسل لصديق
قابلة للطباعة
تكبير حجم النص
تصغير حجم النص
مراكش

مراكش: المجتمع المدني يطلع على خلاصات تقرير النموذج التنموي


المراكشي و م ع - الخميس 24 يونيو 2021



مراكش: عقدت اللجنة الخاصة بالنموذج التنموي، اليوم الأربعاء بمراكش، لقاء مع ممثلي المجتمع المدني بمراكش آسفي، وذلك في إطار سلسلة اللقاءات الجهوية المخصصة لتقديم خلاصات التقرير حول النموذج التنموي الجديد.
 

وقد شكل هذا اللقاء مناسبة لمجموع ممثلي المجتمع المدني بالجهة للاطلاع والمساهمة في النقاش الدائر حول خلاصات وتوصيات التقرير العام حول النموذج التنموي، الذي تم إعداده وفق مقاربة تشاركية.

 

كما سعى إلى ضمان انخراط وتعبئة مختلف الفاعلين في التنمية على صعيد الجهة، وإثارة انخراطهم الفعلي في المجهودات الرامية إلى تنزيل أهداف النموذج التنموي بالمغرب، إيذانا بمرحلة جديدة لتوطيد مشروع مجتمعي بالمملكة.

 

وفي كلمة بالمناسبة، ذكر عضو اللجنة، محمد بنموسى، بسياق إحداث اللجنة الخاصة بالنموذج التنموي من قبل صاحب الجلالة الملك محمد السادس، والمراحل السابقة لإعداد التقرير ومنهجية العمل المعتمدة باللجنة، التي تجمع مختلف التخصصات الأكاديمية والحساسيات الثقافية المتنوعة، والكفاءات الوطنية بالقطاعين العام والخاص.

 

وأبرز بنموسى أن التقرير العام للجنة تم إعداده بشكل تشاركي، مع إشراك كافة القوى الحية للمغرب (أحزاب سياسية، نقابات، فاعلون اقتصاديون، مجتمع مدني ومواطنون …)، أي أزيد من 10 آلاف مواطن في المجموع ينحدرون من كافة الطبقات الاجتماعية ومن مختلف جهات المغرب.

 

وأشار إلى أن اللجنة قامت بتشخيص “جريء ومن دون خطوط حمراء” للوضعية الاجتماعية والاقتصادية والمشاكل التي يعاني منها المواطنون، قبل إعداد مقترحات وإصلاحات من شأنها أن ترفع هذه التحديات.

 

وأوضح أن اللجنة أخذت علما، خلال هذا التشخيص، بالتجارب الناجحة، قصد تعميمها وبناء رؤية استراتيجية لمغرب الغد، وصياغة نموذج تنموي جديد “من طرف ومن أجل ومع” كافة المغاربة، مشيرا إلى أن تنزيل النموذج التنموي الجديد، الذي اعتمد على المكتسبات المحققة ضمن النمودح التنموي الحالي، من شأنه أن يمكن المغرب من تحقيق قفزة نوعية في كافة المجالات.

 

إثر ذلك، قام بنموسى بتقديم الخطوط العريضة للتقرير، داعيا إلى تملك توصياته قصد ضمان نجاح تنزيل هذا الورش الوطني الاستراتيجي.

 

وفي وقت سابق، عقد أعضاء اللجنة الخاصة بالنموذج التنموي لقاء بمقر ولاية جهة مراكش آسفي، بحضور والي الجهة وعمال الأقاليم السبعة بالجهة، وممثلي السلطات المحلية، والمنتخبين، والفاعلين الاقتصاديين، والفاعلين في التربية والتكوين، ورؤساء المصالح اللاممركزة.

 

ويأتي هذا اللقاء تنفيذا للتعليمات الملكية السامية الهادفة إلى تنظيم لقاءات تواصلية بجهات المملكة الـ12 لشرح مضامين وخلاصات التقرير الذي أنجزته اللجنة الخاصة بالنموذج التنموي الجديد.

 

وتسعى هذه اللقاءات، التي ستقود أعضاء اللجنة إلى زيارة جهات المملكة الـ12، إلى تقديم وشرح نتائج وخلاصات تقريرها العام حول النموذج التنموي الجديد، للفاعلين المؤسساتيين والاقتصاديين وهيئات المجتمع المدني، والمواطنين، مستهدفة بذلك تمكينهم من الاطلاع على توصيات التقرير، والمساهمة في تنفيذها على المستوى الجهوي.



تعليق جديد
Twitter

جميع التعليقات المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي المراكشي
شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

مراكش | الأقاليم | رأي | مجلة | المراكشي | اجتماعيات