أرسل لصديق
قابلة للطباعة
تكبير حجم النص
تصغير حجم النص
مراكش

مراكش: المجتمع المدني يخفف من معاناة الصناع التقليديين في ظل الجائحة


المراكشي - و م ع - الاثنين 11 ماي 2020



تعبأ المجتمع المدني من أجل مد يد العون للصناع التقليديين بالمدينة الحمراء، وذلك في إطار الجهود الرامية إلى التخفيف من التداعيات الاقتصادية والاجتماعية لجائحة (كوفيد-19).
 

وهكذا، قام مركز التنمية لجهة تانسيفت، نهاية الأسبوع الجاري، بتوزيع مساعدات غذائية لفائدة الصناع التقليديين الأعضاء بجمعية “نساء حرفيات” و”جمعية النهضة للصناع التقليديين”.
 

واستهدفت هذه المبادرة التضامنية الحرفيين والحرفيات، غير المسجلين بالصندوق الوطني للضمان الاجتماعي وغير المتوفرين على بطاقة “الراميد”.
 

ويمثل قطاع الصناعة التقليدية أحد نقاط القوة الاقتصادية لجهة مراكش آسفي، باعتباره قطاعا مدرا للدخل لحوالي 40 ألف صانع وصانعة.
 

وتتجلى أهمية القطاع في خلق المداخيل والثروات عبر تنمية المقاولات الصغرى والمتوسطة، و مساهمة الصناعة التقليدية في نمو قطاعات أخرى من قبيل السياحة والتجارة وتنافسية المنتوج التقليدي.
 

وللتذكير، تمثل جهة مراكش آسفي 20 في المائة من صادرات الصناعة التقليدية على المستوى الوطني.
 

وعلى صعيد آخر، يواصل مركز التنمية لجهة تانسيفت مبادراته التضامنية لفائدة الأسر المعوزة المنحدرة من أقاليم جهة مراكش آسفي.
 

وفي هذا الصدد، قام المركز بتوزيع أزيد من 750 قفة غذائية بعمالة مراكش وأقاليم الحوز والرحامنة وشيشاوة بتنسيق مع السلطات المحلية وجمعية “مفتاح الخير”.

 


تعليق جديد
Twitter

جميع التعليقات المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي المراكشي
شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

مراكش | الأقاليم | رأي | مجلة | المراكشي | اجتماعيات