المراكشي





أرسل لصديق
قابلة للطباعة
تكبير حجم النص
تصغير حجم النص
المدينة

مراكش: القضاء يجبر مؤسسة خصوصية على تسليم شهادة المغادرة لتلميذتين


المراكشي - الخميس 17 سبتمبر 2020



في سابقة هي الأولى من نوعها، أجبر القضاء الإستعجالي بالمحكمة الإبتدائية بمراكش، في حكم صادر بعد زوال يومه الخميس، (أجبر) مؤسسة تعليمية خصوصية على تسليم ولي أمر تلميذتين شهادة المغادرة رغم أداء مستحقات التمدرس.
 

وجاء هذا الحكم في أعقاب الشكاية الإستعجالية التي تقدم بها ولي أمر التلميذتين، بعد رفض مؤسسة تعليمية خصوصية بمقاطعة جليز، تسليم شهادة المغادرة للتلميذتين، بدعوى أداء مستحقات التمدرس عن الشهور الثلاثة من الموسم الدراسي الماضي، وهو ما كان موضوع خلاف بين ولي الأمر وإدارة المؤسسة، انتهى بتقديم شكاية ضد الأخيرة، حيث قضت المحكمة اليوم بإجبار هذه المؤسسة على تسليم شهادة المغادرة.
 

وكان ولي أمر التلميذتين قد تقدم أمام إدارة المؤسسة التعليمية الخصوصية بطلب إعادة تسجيل طفلتيه، غير أن المؤسسة طلبت منه أداء 100 بالمائة من مستحقات تمدرسهما للشهور الثلاثة الأخيرة من الموسم الدراسي الماضي، رغم أنهما كانتا تتلقيان دروسا بالمراسلة (تقنية التواصل الفوري وات ساب)، في الوقت الذي طالب ولي أمر التلميذتين بخصم نسبة مئوية من قيمة التمدرس الحضوري، وهو الأمر الذي رفضته المؤسسة، ما جعل يطالب بشهادة المغادرة إلا أن إدارة المؤسسة اشترطت تسليمها بأداء مستحقات التمدرس كاملة.
 

هذا، وقد تقدم ولي أمر التلميذتين بشكاية استعجالية أمام المحكمة الابتدائية، حيث قضت هيئة المحكمة بإجبار المؤسسة على تسليم شهادة المغادرة للتلميذتين.
 

وفي تصريح خص به صحيفة "المراكشي"، أكد الأستاذ محمد طاهر أبو زيد، المحامي بهيئة مراكش، الذي ينوب عن ولي أمر التلميذتين بأن هذا الحكم:"يعد انتصارا للقانون و لحق التلميذات و التلاميذ في التمدرس المكفول دستوريا و بمقتضى المواثيق الدولية ذات الصلة"، وأضاف أبو زيد، أن التلميذ من حقه الحصول على جميع الشواهد المدرسية بما فيها شهادة المغادرة:" دون أن يتم ربط ذلك بواجب التمدرس، إذ في حالة امتناع ولي الأمر عن الأداء من حق المؤسسة اللجوء إلى القضاء، دون أن تمس بحقوق التلميذ المكفولة دستوريا وقانونيا وخاصة حقه في التعليم".
 

وبحسب أبي زيد، فإن هذه المؤسسة التعليمية الخصوصية طالبت أولياء الأمور بأداء:"واجب التمدرس عن التعليم الحضوري و الحال أن الأمر يتعلق بتعليم بواسطة المراسلة، وهو ما ليس من حقها"، مضيفا أننا بصدد القوة القاهرة الواردة في قانون العقود والالتزامات، بالإضافة إلى المادة  إ 21 من دفتر التحملات المتعلق بالتعليم الخصوصي، والذي يشير إلى أداء 30 من المائة فقط في حالة ما إذا طرأ طارئ يمنع السير العادي للدراسة.

 


تعليق جديد
Twitter

جميع التعليقات المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي المراكشي
شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

المدينة | جليز | المنارة | سيبع | النخيل | القصبة | الساحة | الضاحية