أرسل لصديق
قابلة للطباعة
تكبير حجم النص
تصغير حجم النص
جليز

مراكش: العرض التربوي يتعزز بافتتاح مركز رابع للفرصة الثانية


المراكشي - الثلاثاء 11 ماي 2021



أعلنت المديرية الإقليمية لوزارة التربية الوطنية بمراكش، عن افتتاح باب المشاركة في طلب العروض المفتوح أمام الجمعيات النشيطة والقادرة على تنفيذ مشروع يزاوج بين التأهيل التربوي والإستئناس الحرفي والمهني، وذلك بالمواصفات المطلوبة بدفتر التحملات، تحت إشراف وتنسيق من المديرية الإقليمية للوزارة.
 

المشروع المذكور الذي يدخل في إطار برنامج الفرصة الثانية الجيل الجديد، ستحتضنه مؤسسة لالة أسماء بتراب مقاطعة المنارة، وذلك بطاقة استيعابية تصل إلى 40 مستفيدا ومستفيدة، حسب بلاغ المديرية الإقليمية لوزارة التربية الوطنية بمراكش.

 

وبحسب مصدر من مصلحة تأطير المؤسسات والتوجيه، كجهة مشرفة على المشروع، إلى جانب مكتب التربية غير النظامية بالمديرية الاقليمية للوزارة الوصية بمدينة مراكش، فمركز لالة أسماء المنتظر إحداثه انطلاقا من الموسم الدراسي القادم، سيعزز العرض التربوي بمراكش في هذا المجال ليصل إلى أربعة مراكز، إذ من المنتظر أن يضم المركز الجديد تخصصات وتكوينات جديدة ككهرباء البنايات، الإلكترونيك، الفندقة، الكرافيك، بالإضافة إلى التحكيم الرياضي، وهي الشعب المحدثة الجديدة ببرنامج الفرصة الثانية الجيل الجديد والتي ستمكن - حسب المشرفين - من إدماج المستفيدين والمستفيدات من هذا البرنامج، من الإدماج في التعليم النظامي والتكوين المهني وسوق الشغل.

 

ولانجاح هذا المشروع التربوي الذي يحظى بالرعاية الملكية السامية، ستتكفل المديرية الإقليمية لوزارة التربية الوطنية بمراكش،تحت اشراف الاكاديمية الجهوية للتربية والتكوين بجهة مراكش اسفي بتوفير الدعم المالي واللوجستيكي، إلى جانب التأطير والتكوين، وتأهيل المركز وتجهيزه،كما ستتكفل المديرية الاقليمية للوزارة الوصية،بربط المركز والمشرفين عليه، بالنسيج الإنتاجي المحلي،والوكالة الوطنية النعاس الشغل والكفاءات،ناهيك عن توفير التدريبات الميدانية،ومرافقة الفئات المستهدفة المستفيدة، من أجل الإدماج السوسيومهني.

 

ويذكر أن المديرية الاقليمية لوزارة التربية الوطنية بمراكش، تعد حسب المهتمين من المديريات الرائدة في هذا المجال بالنظر للنسبة المهمة لعدد المستفيدين الذين تم إدماجهم في التعليم النظامي أو في التكوين المهني، و نسبة النجاح المتواترة سنويا المتعلقة بالبرنامج المذكور، والجهود الكمية والنوعية المبذولة من طرف مصلحة تأطير المؤسسات التعليمية والتوجيه، ومكتب التربية غير النظامية بالمديرية المذكورة.

 

وبحسب المعطيات الإحصائية الرسمية، فقد بلغ عدد المستفيدين والمستفيدات بالتربية غير النظامية الأساس هذه السنة 600 مستفيد ومستفيدة، تؤطرهم ثلاثة جمعيات ترتبط بعقود للشراكة مع الوزارة الوصية، فيما بلغت نسبة الإدماج 50 في المائة، وبالمقابل بلغ عدد المستفيدين من برنامج الفرصة 2 الجيل الجديد 143 مستفيدا، تشرف على تأطيرهم جمعيتان بثلاثة مراكز، فيما تتوزع الشعب التكوينية بين الفندقة، الطبخ، نجارة الألمنيوم، الخياطة والتحكيم الرياضي والسينما والإعلاميات.

 

تبقى الإشارة إلى أن الأكاديمية الجهوية للتربية والتكوين بجهة مراكش، والمديرية الإقليمية بذات المدينة، تسهر سنويا وبشكل دوري على تنظيم دورات تكوينية وتأطيرية للجمعيات العاملة والشريكة حول الإطار المرجعي والمنهجي لشبكات مراكز الفرصة 2 الجيل الجديد، كما تقوم بحملات تحسيسية بمركز طب الإدمان وغيره، من أجل التعريف بالمشروع التربوي والتكويني الفرصة 2 الجيل الجديد لفائدة الفئات المستهدفة.

 




تعليق جديد
Twitter

جميع التعليقات المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي المراكشي
شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

المدينة | جليز | المنارة | سيبع | النخيل | القصبة | الساحة | الضاحية