المراكشي





أرسل لصديق
قابلة للطباعة
تكبير حجم النص
تصغير حجم النص
المدينة

مراكش: الشغيلة الصحية تحتج بمستشفى الأنطاكي


المراكشي - الاثنين 1 يونيو 2020



المدينة: نظمت الشغيلة الصحية بمستشفى الشيخ داوود الأنطاكي "سبيطار الخميس" بالمدينة العتيقة، صباح اليوم الإثنين فاتح يونيو، وقفة احتجاجية للتنديد برفض مديرة المستشفى الجلوس إلى طاولة الحوار لمناقشة الاختلالات التي عانت منها الشغيلة في أوج انخراطها في معركة مكافحة فيروس "كوفيد - 19".
 

و من المؤاخذات التي سجلها الموظفون على الإدارة، عدم تكوين لجنة خاصة لتتبع إجراءات محاربة الجائحة رغم إصرار الموظفين على ذلك، الأمر الذي تسبب في ظهور عدة مشاكل على مستوى التسيير الذي خيمت عليه العشوائية، ونشوب نزاعات بين العاملين بالمستشفى، وفق تصريحات محتجين في اتصال بصحيفة "المراكشي".

 

وأكد المحتجون أن مذكرة 17 أبريل الخاصة بحماية الشغيلة الصحية، لم يتم تفعيلها إلا بعد مرور نحو شهر على صدورها، وهو الأمر الذي كان له وقع سلبي على الجانب المتعلق بإجراءات الحماية والتي تجلت بشكل جلي من خلال الطريقة المعتمدة لادخال الأكل للمرضى وعدم تشغيل آلة الغسيل لتنظيف ملابس عمل الأطر الصحية والتمريضية الا بعد تدخل المسؤولين الجهويين بالوزارة.
 

وأشار المحتجون إلى أن تجندهم في محاربة هاته الجائحة جعلتهم يلقون هاته الاختلالات والمشاكل الناجمة عن القرارات الانفرادية للإدارة، جانبا لحين القضاء على الوباء، غير أنهم حينما طالبوا الادارة بالجلوس لتقييم عمل المؤسسة الصحية و النواقص والاختلالات التي اعترت أدائها، رفضت مما جعلهم يلجؤون للإحتجاج.
 

وقد عجلت الوقفة الاحتجاجية بحضور المديرة الجهوية والقائم بمهام المندوب الإقليمي لوزارة الصحة الى المستشفى، حيث تم اقناع الشغيلة برفع شكلها الاحتجاجي بعدما تلقت وعودا بتشكيل لجنة لدراسة مطالبها.



تعليق جديد
Twitter

جميع التعليقات المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي المراكشي
شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

المدينة | جليز | المنارة | سيبع | النخيل | القصبة | الساحة | الضاحية