المراكشي





أرسل لصديق
قابلة للطباعة
تكبير حجم النص
تصغير حجم النص
المدينة

مراكش: السلطات تتدخل ضد منتهكي الطوارئ الصحية بحي بوسكري


المراكشي - الخميس 7 ماي 2020



المدينة: تفاعلت السلطة المحلية بشكل سريع مع المقال الذي نشرته صحيفة "المراكشي" حول انتهاك قرار حظر التنقل الليلي وحالة الطوارئ الصحية بحي بوسكري بالمدينة العتيقة، حيث سارعت أمس مباشرة بعد الإفطار إلى نشر عناصر القوات المساعدة بمداخل الحي و أزقته، لفرض احترام تدابير الحجر الصحي والتصدي لتجمعات منتهكي تدابير الحجر الصحي الذين حولوا عددا من الأزقة والدروب إلى نقط للتسامر وتعاطي المخدرات بشكل جماعي.
 

و وفق المعطيات المتوفرة للصحيفة، فإن القوات العمومية التي دفعت بها السلطة المحلية إلى هذا الحي الشعبي بشكل مبكر، وضع حدا لحالة الفوضى التي عاشها لعدة ليالي، مما خلف ارتياحا كبيرا في أوساط الساكنة المتضررة من السلوكات الطائشة لهذه الفئة المستهترة بخطورة وباء فيروس "كورونا".
 

وكان مواطنون اشتكوا من تحويل دروب وأزقة حي بوسكري بالمدينة العتيقة، إلى مسرح للسهر وتعاطي المخدرات المخدرات ليلا في شهر رمضان، رغم حالة الطوارئ الصحية المعلنة بالبلاد والتي دخلت شهرها الثاني للحد من تفشي فيروس "كورونا".
 

و وفق إفادة عدد من الساكنة في اتصال بالصحيفة، فإن مجموعة من المنحرفين ومدمني المخدرات، لا يتورعون في انتهاك تدابير الحجر الصحي وقرار حظر التنقل الليلي المفروض في هذا الشهر المبارك، والخروج إلى أزقة ودروب الحي الشعبي المذكور، حيث يتسامرون في شكل مجموعات ويتعاطون المخدرات بكل أصنافها، مما يهدد بتفشي الوباء.

 

وطالب المواطنون السلطات المحلية ومصالح الأمن بتكثيف دورياتها بالحي من أجل فرض احترام تدابير وإجراءات حالة الطوارئ الصحية، وردع المنتهكين الذي يهددون سلامة وصحة المواطنين، وهو الطلب الذي تفاعلت معه السلطات بسرعة وعمدت إلى تفريق هذه التجمعات وتطويق مداخل الحي و أزقته بأفراد القوات المساعدة.

 


تعليق جديد
Twitter

جميع التعليقات المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي المراكشي
شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

المدينة | جليز | المنارة | سيبع | النخيل | القصبة | الساحة | الضاحية