أرسل لصديق
قابلة للطباعة
تكبير حجم النص
تصغير حجم النص
جليز

مراكش: السلطات الولائية تنهي معاناة مستخدمي النظافة مع العمل الليلي


المراكشي - الاحد 7 فبراير 2021


أفضت الأشكال الإحتجاجية والمراسلات الموجهة إلى والي جهة مراكش آسفي، إلى الإطاحة بأحد أبرز بنود كناش التحملات الخاص بقطاع النظافة، وأكثرها إثارة للجدل، بعد تراجع الشركتين الجديدتين للنظافة عن اعتماد التوقيت الليلي، نظرا للإختلالات والنواقص التي تسبب فيها هذا التوقيت سواء بالنسبة للعاملين الذين يتعرضون لاعتداءات اللصوص والمجرمين ليلا، أو بالنسبة للمواطنين الذين يشتكون من الإزعاج الناتج عن جمع النفايات وهم نيام.


جليز: لم يصمد كناش التحملات الجديد الخاص بتدبير قطاع النظافة سوى شهر واحد، حيث تدخل السلطات الولائية في شخص والي جهة مراكش آسفي، لحث المجلس الجماعي على مراجعة البند المثير المتعلق باعتماد العمل الليلي في جمع النفايات وكنس الشوارع والأزقة بالمقاطعات الخمس المشكلة للمدينة.
 

و وفق المعطيات المتوفرة لصحيفة "المراكشي"، فإن عمال شركتي النظافة "أرما" و"ميكومار" عادوا منذ صباح اليوم الأحد سابع فبراير الجاري، للعمل خلال الفترة الصباحية، بدل الإشتغال ليلا والذي تمخضت عنه مجموعة من المشاكل التي تعترض عمال النظافة في  القيام بمهامهم، ذلك أن الشوارع والأزقة تتحول ليلا إلى مواقف للسيارات، وبالتالي يجه العمال صعوبة في الكنس حيث تظهر النفايات والأتربة بمجرد إخلاء الأماكن، كما أن جمع النفايات ليلا يخلف ضجيجا كثيفا صادرا عن  الشاحنات، مما تسبب في إزعاج الساكنة خاصة وسط دروب المدينة العتيقة وكل الشوارع الضيقة والمناطق السكنية، ناهيك عن تعرض ما يفوق 20 عاملا لإعتداءات جسدية وسرقة خلال بضعة أيام فقط من تولي الشركتين بداية العام الجاري تدبير القطاع.

 

وكان المستشار الجماعي خليل بولحسن، توجه بطلب إلى والي جهة مراكش آسفي، من أجل إجراء تعديل على دفتر التحملات الخاص بتدبير قطاع النظافة خاصة في الجانب المتعلق باعتماد التوقيت الليلي في العمل، حيث بررّ النائب الأول لرئيس مجلس مقاطعة جليز، طلبه بالمخاطر التي بات يتعرض لها عمال الشركات المفوض لها تدبير قطاع النظافة بجماعة مراكش، بسبب الإشتغال ليلا.

 

وأشار بولحسن إلى أنه سبق له أن نبه أثناء مناقشة كناش التحملات إلى عدم جدوى اعتماد التوقيت الليلي، بالنظر إلى أن ركن السيارات بالأزقة يمنع من أداء عملية الكنس على الوجه المطلوب، علاوة على المخاطر الأمنية التي قد تهدد المستخدمين.

 

ويذكر أن المكاتب النقابية لعمال وعاملات وأطر ومستخدمي شركات التدبير المفوض للنظافة بمدينة مراكش، كانت قد أعلنت عن تنظيم وقفة احتجاجية ،  يوم الخميس المقبل 21 يناير المنصرم،  أمام مقر المجلس للتنديد بما اعتبرته رفض المجلس الجماعي الجلوس لطاولة الحوار لمعالجة اشكالية العمل الليلي و ما رافقه من اعتداءات جسدية على العمال.

 

وأوضحت رسالة موجهة من المكاتب النقابية لعمال وعاملات وأطر ومستخدمي شركات التدبير المفوض للنظافة، إلى رئيس المجلس الجماعي من قبل النقابة المذكورة، رغبة العاملين بالقطاع في إيجاد حلول جذرية بخصوص التوقيت الليلي الذي كان خيار من طرف واحد، حسب ذات المصدر، معتبرين أنه لم يضمن سلامة شغيلة هذا القطاع الذين يتعرضون بشكل يومي لإعتداءات وسرقات وضرب بالسيوف والأسلحة البيضاء.

 

وأضافت أن العمال يعانون الأمرين من قساوة الطقس وصعوبة التنقل الشيء الذي وصل في بعض الحالات إلى التشتت العائلي، وفي غياب تام لمن سيعمل على خلق حلول تضمن سلامة هاته الشريحة التي تعتبر النواة الحقيقية في هذا المرفق الخدماتي.

 


تعليق جديد
Twitter

جميع التعليقات المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي المراكشي
شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

المدينة | جليز | المنارة | سيبع | النخيل | القصبة | الساحة | الضاحية