أرسل لصديق
قابلة للطباعة
تكبير حجم النص
تصغير حجم النص
المدينة

مراكش: السجن النافذ لفنانيْن فرنسيين من أصل جزائري


المراكشي - الاربعاء 21 أبريل 2021



مراكش: السجن النافذ لفنانيْن فرنسيين من أصل جزائري
المحكمة الابتدائية: أدانت الغرفة الجنحية التلبسية بالمحكمة الإبتدائية بمراكش، اليوم فنانين فرنسيين من أصل جزائري، بالسجن النافذ وغرامة مالية، من أجل جنح التشهير واستغلال أطفال صغار بغرض الاستهزاء والسب والشتم.
 

وقضت هيئة المحكمة في حق كل من الممثلين الكوميديين سامي فؤاد المهدي ومحمد ابراهيم بوهلال على الوالي، بسنة سجنا نافذا وغرامة مالية قدرها 500 درهم و 8 أشهر سجنا نافذة وغرامة 500 درهم للمتهم الثاني، بعد متابعتهما في حالة اعتقال بعدما أثار الفيديو موضوع الملاحقة ضجة على مواقع التواصل الاجتماعي وفي وسائل إعلام محلية.

 

وكان المتهمان قد عمدا إلى بث شريط الفيديو الذي صوراه ببعض شوارع مدينة مراكش، عبر مجموعة من منصات التواصل الاجتماعي، حيث لم يتورعا في استغلال أطفال قاصرين يبيعون المناديل الورقية والورود، وادعاء أنهم أطفال غير شرعيين، وأنهم نتاج عاهرات يمارسن الجنس مقابل 100 درهم، بالإضافة إلى استعمال الفنانين المذكورين عبارات مشينة الهدف منها إضحاك الجمهور وعلى حساب أطفال قاصرين.



تعليق جديد
Twitter

جميع التعليقات المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي المراكشي
شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

المدينة | جليز | المنارة | سيبع | النخيل | القصبة | الساحة | الضاحية