المراكشي





أرسل لصديق
قابلة للطباعة
تكبير حجم النص
تصغير حجم النص
المدينة

مراكش: الجمعية المغربية لتقنيي الأشعة تستنكر التضييق على "تقنيي المامونية"


المراكشي - الاحد 7 يونيو 2020



المدينة: استنكرت الجمعية المغربية لتقنيي الأشعة، ما يتعرض له مع تقنيو الأشعة بربوع الوطن وبالمستشفى الجهوي ابن زهر "المامونية" بالمدينة العتيقة، من تجاوزات خطيرة تمس سلامتهم النفسية والجسدية والقانونية. 
 

وعبرت الجمعية في بيان لها، عن أسفها لما يقع بمستشفى ابن زهر بمراكش من غياب أبسط وسائل حماية تقنيي الأشعة خلال فترة وباء كورونا التي يتواجد فيها المهنيون في صفوف الدفاع الأولى، دون أدنى اهتمام بما قد يتعرض له تقنيو الأشعة و أسرهم وبقية زملائهم من مخاطر جمة جراء هذا الاستهتار.
 

وأشارت الجمعية إلى أنه من غير المقبول أن يجازى مهنيو الصحة على تضحياتهم الجسام في هذه الفترة الحساسة بمثل ما تَجَرَّأ به البعض ممن يتولون مهام المسؤولية، في استغلال فاضح وشطط غير مقبولين بالبت والمطلق، والذي وصل حد مطالبة تقنيي الأشعة القيام بأعمال خارج نطاق تكوينهم مثلما وقع للتقنية (س.ع) التي طلب منها تنظيف غرفة التصوير المقطعي بعد إجراء فحص بها.
 

وكان تقنيو الأشعة بمستشفى المامونية بمراكش، نظموا وقفات احتجاجية للتنديد بإغلاق الإدارة باب الحوار في وجههم، ورفض الإستجابة لمطالبهم وفي مقدمتها تغيير رئيس المصلحة التقنية بهذا المستشفى، الأمر الذي دفع بهم إلى توجيه شكاية إلى والي جهة مراكش آسفي، يطالبون من خلالها بتدخل عاجل لوضع حد لما أسموه بالتوتر الذي تعرفه مصلحة الأشعة، والحيف الذي يتعرضون له والمتمثل في الزج بهم من طرف الممرض الرئيس بالمصلحة، في معركة مواجهة فيروس "كورونا" المستجد بدون مستلزمات الوقاية والحماية على الرغم من توفرها، إضافة إلى إجبارهم على إنجاز فحوصات الأشعة للمرضى بالوباء داخل مصالح "كوفيد-19" في خرق سافر لقواعد الحماية من خطر الأشعة.
 


و أشار تقنيو الأشعة في شكايتهم لوالي الجهة، عن حسن نيتهم المعبر عنها بانخراطهم التلقائي والفعلي والمهني في مواجهة جائحة كورونا، رغم ما أسموه تجاوزات الممرض الرئيس و تأزيمه لأوضاع المصلحة وتسببه في التذمر والاستياء وسط العاملين فيها، مؤكدين أنهم قاموا بمراسلة الإدارة الصحية محليا وجهويا، قصد إنصافهم بتغيير الممرض الرئيس للمصلحة، الذي أصبح تواجده بها يشكل ضغطا نفسيا إضافيا عليهم، غير أنهم لم يتلقوا أية إشارة ايجابية من لدن المسؤولين في تجاهل مقصود لهذا المشكل، مما حدا بهم إلى الدخول في صيغ نضالية رمزية تتلائم وظروف الحجر الصحي مع مواصلة العمل، وذلك لإثارة الانتباه لهذا الملف.


تعليق جديد
Twitter

جميع التعليقات المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي المراكشي
شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

المدينة | جليز | المنارة | سيبع | النخيل | القصبة | الساحة | الضاحية