أرسل لصديق
قابلة للطباعة
تكبير حجم النص
تصغير حجم النص
المدينة

مراكش: الثلاثاء 6 أكتوبر أول جلسة لبدء محاكمة المديمي في حالة اعتقال


المراكشي - الاربعاء 30 سبتمبر 2020



مراكش: الثلاثاء 6 أكتوبر أول جلسة لبدء محاكمة المديمي في حالة اعتقال

المدينة: قرر قاضي التحقيق بالمحكمة الإبتدائية بمراكش، متابعة محمد المديمي رئيس المركز الوطني لحقوق الإنسان بالمغرب في حالة اعتقال و إحالة ملفه على النيابة العامة بعد انتهاء أطوار التحقيق التفصيلي معه أول أمس الإثنين.

 

وقد حدّد وكيل الملك لدى المحكمة الإبتدائية بمراكش، صباح اليوم الأربعاء 30 شتنبر الجاري،  موعد بدء أول جلسة لمحاكمة المديمي يوم الثلاثاء 6 أكتوبر المقبل.

 

و وفق المعطيات المتوفرة لصحيفة "المراكشي"، فقد أنتج التحقيق أدلة كافية على ارتكاب المديمي جنح "محاولة النصب، إهانة موظفين عموميين أثناء قيامهم بعملهم وبمناسبته، الوشاية الكاذبة، إهانة هيئة منظمة، بث و توزيع ادعاءات و وقائع بقصد المس بالحياة الخاصة للأشخاص والتشهير بهم طبقا للفصول 540-538-546-263-265-445-447/2 من القانون الجنائي.

 

وكان المديمي قد مثل صباح يوم الثلاثاء 30 يونيو المنصرم، أمام النائب الأول لوكيل الملك الأستاذ "مصطفى المعاطلة"، حيث تم إخضاعه للاستنطاق الذي امتد من الساعة التاسعة والنصف صباحا إلى الساعة الواحدة والنصف بعد الزوال، ليقرر إحالته على قاضي التحقيق ملتمسا منه التحقيق معه في حالة اعتقال، من أجل جنح:" النصب ومحاولة النصب والتشهير وإهانة موظفين عموميين"، وهو الملتمس الذي استجاب له قاضي التحقيق الأستاذ محمد الصابري ليقرر إيداعه سجن لوداية، مع تحديد يوم الثلاثاء 14 يوليوز الفارط، موعدا لأول جلسة للتحقيق التفصيلي.

 

وجاء اعتقال المديمي على خلفية مجموعة من الشكايات ضده، خاصة تلك التي رفعها ضده وزير الداخلية باسم عامل إقليم الحوز الأسبق يونس البطحاوي، والذي اتهمه رئيس المركز الوطني لحقوق الإنسان، في تصريحات للإعلام ومجموعة من الوقفات الإحتجاجية ضمنها وقفة نظمت بباب دكالة، باختلاس الملايير من المال العام وامتلاك ضيعات فلاحية بأمزميز و تمصلوحت، كما يوجد من ضمن المشتكين رئيس بلدية امزميز ورئيس جماعة تمصلوحت اللذين يتهمهما المديمي بالفساد والتواطؤ مع العامل السابق.



تعليق جديد
Twitter

جميع التعليقات المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي المراكشي
شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

المدينة | جليز | المنارة | سيبع | النخيل | القصبة | الساحة | الضاحية