المراكشي





أرسل لصديق
قابلة للطباعة
تكبير حجم النص
تصغير حجم النص
المدينة

مراكش: استمرار معاناة ساكنة بريمة وتلاميذ المنصور الذهبي بسبب مؤسسة العمران


المراكشي - الاثنين 5 أكتوبر 2020



المدينة: لا زالت ساكنة حي بريمة بالمدينة القديمة لمراكش، تعاني إلى جانب تلاميذ وأطر الثانوية الإعدادية المنصور الذهبي بجماعة المشور القصبة، من جراء تراكم الأتربة أمام باب المؤسسة وبجنبات السور التاريخي بعد توقف مشروع الحاضرة المتجددة الذي تشرف عليه مؤسسة العمران.

 

وكانت صحيفة "المراكشي" قد أثارت منذ نحو أسبوعين موضوع المطرح العشوائي لمواد البناء المتراكمة، بعد اتصالات متواصلة من الساكنة والأطر الإدارية والتربوية للمؤسسة المذكورة، حيث عبروا عن امتعاضهم من الوضعية التي أضحى عليها باب المؤسسة التي حاصرتها الأتربة وبقايا مواد البناء، في الوقت الذي أقدمت مقاولة على تحويل الواجهة الأمامية للمؤسسة التعليمية المذكورة إلى مستودع لركن وتجميع آلياتها وعتادها.

 

ومباشرة بعد ذلك ظهرت عدد من الآليات والشاحنات التي باشرت عملية جمع النفايات المذكورة، إلا أنها لم تكمل عملها واكتفت بالظهور أمام العموم وإيهام الجميع بعزمها تنظيف المنطقة، قبل أن تتوقف أشغال  إزالة تلك الأتربة إلى اليوم.
 


ووفق المعطيات التي كانت قد توصلت بها صحيفة "المراكشي"، فقد تسببت الأتربة وبقايا مواد البناء في غلق الطريق المؤدية إلى المؤسسة، مما يجبر أطرها على المرور في الاتجاه الممنوع لحظة مغادرتهم للإعدادية. 

 

ويشار إلى أن عملية البناء الجارية بمدخل "بريمة" قد توقفت منذ مدة دون أن تقوم المقاولة بنقل الأتربة التي تشوه المنظر العام بالمنطقة، وتعرقل حركة السير.




تعليق جديد
Twitter

جميع التعليقات المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي المراكشي
شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

المدينة | جليز | المنارة | سيبع | النخيل | القصبة | الساحة | الضاحية