أرسل لصديق
قابلة للطباعة
تكبير حجم النص
تصغير حجم النص
جليز

مراكش: ارتفاع حصيلة فاجعة حريق حمام لوداية إلى اثنين بعد وفاة طفل


المراكشي - الاحد 2 غشت 2020



جليز: ارتفعت حصيلة فاجعة الحريق الذي التهم حماما بدوار غار الثور بجماعة لوداية بالضاحية الغربية لمراكش، إلى اثنين بعد وفاة طفل صغير ليلتحق بخالته التي فارقت الحياة قبله بلحظات بالمركز الإستشفائي الجامعي محمد السادس متأثرة بالحروق التي أصيبت بها.
 

و وفق المعطيات المتوفرة لصحيفة "المراكشي"، فإن الطفل فارق الحياة بغرفة الإنعاش بالمركز الاستشفائي الجامعي بمراكش، متأثر بالحروق الخطيرة التي أصيب بها، وذلك بعد لحظات من وفاة خالته، فيما لا تزال زوجة خال الطفل ترقد بالعناية المركزة.

 

وكان الضحايا الثلاثة نقلوا مساء أمس السبت فاتح غشت، في حالة وصفت بالحرجة إلى مستعجلات المركز الإستشفائي الجامعي محمد السادس بمراكش، بعد إصابتهم بحروق بليغة جراء اندلاع حريق في حمام تقليدي بمنزلهم الأسري بدوار غار الثور على ضفاف وادي تانسيفت بتراب جماعة لوداية بالضاحية الغربية للمدينة الحمراء.

 

و وفق مصادر الصحيفة، فإن المرأتان كانتا بصدد الإستحمام بحمام تقليدي رفقة طفل صغير بالدوار المذكور، قبل أن تمتد النيران التي كانت مستعرة بموقد الحمام، إلى براكة مصنوعة من القش "نوالة" كان يتواجد بها برميل من الوقود، لينفجر الأخير وتلف ألسنة اللهب الحمام من مختلف جنباته، ما أدى إلى احتراق المرأتين والطفل الصغير.

 

وفور علمها بالخبر، انتقلت السلطة المحلية وعناصر الدرك الملكي والوقاية المدنية إلى عين المكان، حيث تم نقل المصابين الثلاثة في حالة حرجة إلى المستشفى بمراكش، في الوقت الذي فتحت فيه عناصر الدرك تحقيقا حول ظروف وملابسات الحادث.



تعليق جديد
Twitter

جميع التعليقات المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي المراكشي
شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

المدينة | جليز | المنارة | سيبع | النخيل | القصبة | الساحة | الضاحية