أرسل لصديق
قابلة للطباعة
تكبير حجم النص
تصغير حجم النص
مراكش

مراكش: إقبار شكاية ضد مسؤول تربوي هتك عرض تلميذة قاصر يثير الجدل


المراكشي - الاثنين 19 يوليوز 2021



أثار إقبار شكاية تتضمن اتهامات بهتك عرض تلميذة قاصر داخل إحدى المؤسسات التعليمية بحي العزوزية بتراب مقاطعة المنارة، من طرف مسؤول تربوي بالمؤسسة التعليمية السالف ذكرها، جدلا في أوساط الهيئات الحقوقية بمراكش، التي دخلت على الخط  للمطالبة بإعادة فتح ملف القضية من جديد، وفتح تحقيق قضائي من طرف الأجهزة المختصة لتحديد المسؤوليات والكشف عن الحقيقة الشاملة حول قضية التلميذة "ياسمين" البالغة من العمر 14 سنة، الذي دخلت في معاناة نفسية، جعلتها تقدم على عدة محاولات للإنتحار.
 

وكانت الضحية تعرضت لهتك عرضها من الدبر داخل مكتب المسؤول التربوي بالمؤسسة التعليمية السالف ذكرها، تحت التهديد بنشر صورها التعريفية بمنصات التواصل الإجتماعي، مما خلف لها أضرار جسدية ونفسية بليغة، حسب ما هو مدون في الشواهد الطبية المدلى بها بملف القضية.

 

وسعيا لمعرفة حقيقة ما جرى، تقدم والد الضحية بتاريخ 11 يونيو المنصرم، بشكاية مستعجلة إلى الوكيل العام للملك لدى محكمة الاستئناف بمراكش ضد المسؤول التربوي بخصوص محاولة اغتصاب وهتك عرض ابنته بالقوة، ليجري إحالتها على الشرطة القضائية، من أجل الاستماع الى المشتكى به، وإظهار الجانب المظلم في القضية، غير أن مفاجأة والد الضحية ستكون غير سارة بعد علمه بعدم مؤاخذة الظنين وحفظ الشكاية.

 

وحسب الشكاية التي حصلت "المراكشي" على نسخة منها،  فإن التلميذة القاصر "ياسمين" دخلت في اكتئاب لمدة ثلاثة أشهر بسبب استغلالها جنسيا من طرف المسؤول التربوي بالمؤسسة التي تتابع فيها دراستها، ما جعلها تقدم على محاولات وضع حد لحياتها في ليلة التاسع من يونيو المنصرم، بشرب مادة "جافيل"، إلا انه تم إسعافها بسرعة بعد نقلها للمستشفى حيث قدمت لها الإسعافات الضرورية، قبل أن يجري إحالتها على طبيبة نفسية لتتبع حالتها ومباشرة علاجها.

 

وأكد والد الضحية على ضرورة التعامل الجدي والشفاف وفق ما يقتضيه القانون الدولي لحقوق الإنسان مع قضايا الاغتصاب، التي يتحول ضحاياها، من ضحية اغتصاب إلى التضحية بحقهن في الحياة، احتجاجا على عدم الإنصاف والعدل، وإنكارا لكرامتهن من طرف الجهات المفروض فيها حماية الحقوق والحريات.

 


تعليق جديد
Twitter

جميع التعليقات المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي المراكشي
شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

مراكش | الأقاليم | رأي | مجلة | المراكشي | اجتماعيات