أرسل لصديق
قابلة للطباعة
تكبير حجم النص
تصغير حجم النص
سيبع

مراكش: إصابة قاضيان و9 موظفين بقصر العدالة بكورونا


المراكشي - الجمعة 28 غشت 2020



سيبع: علمت صحيفة "المراكشي"، أن قاضيا ونائبا لوكيل الملك تأكدت إصابتهما بفيروس "كورونا" المستجد، إلى جانب تسعة موظفين بقصر العدالة الكائن بمقاطعة سيدي يوسف بن علي.
 

و وفق المعطيات التي توصلت بها الصحيفة، فإن اكتشاف الحالات الـ 11، تمت على إثر التحاليل المخبرية التي أجريت لقضاة وموظفي العدل، وذلك في إطار التدابير الاحترازية والوقائية لمواجهة تفشي وباء كورونا.
 

ويشار إلى أن صندوق أداء الرسوم القضائية الخاص بقسم قضاء الأسرة بالمحكمة الإبتدائية بمراكش، قد تم إغلاقه يوم الإثنين 17 غشت، بسبب إصابة موظفة بفيروس "كورونا" المستجد. 

 
 

وكان المكتب المحلي للنقابة الديمقراطية للعدل بمراكش المنضوية تحت لواء الفدرالية الديمقراطية للشغل،  أبدى استغرابه الشديد لما أسماه الغياب التام لاستراتيجية واضحة ومحددة لمحاربة تفشي الوباء بالمرافق الحيوية للدولة وعلى رأسها المحاكم من طرف وزارة الصحة، محملا وزارة العدل والسلطة القضائية التخلي الواضح على كل العاملين بالمحاكم. 

 
 

وسجل المكتب المحلي للنقابة الديمقراطية للعدل، بـ"أسف كبير الفشل في تدبير الأزمة من طرف المسؤولين على القطاع الصحي بمراكش، والذي يتجلى من خلال غياب تتبع المخالطين بقصر العدالة و القطب الجنحي لبعض الحالات المؤكدة، وغياب استراتيجية لحماية العاملين بمرفق العدالة بمراكش وخاصة الموظفين الذين يوجدون في الصفوف الأمامية".

 
 

وطالب البيان الذي توصلت صحيفة "المراكشي" بنسخة منه، بتغطية كافة مرافق العدالة والعاملين بها لتشملهم تحاليل الكشف الإستباقية وجعلها بصفة دورية للجميع، وكذا الإعلان عن أجرأت تحاليل الكشف عن الفيروس لكافة الموظفات والموظفين بمحاكم مراكش قبل استئنافهم للعمل بعد العطلة السنوية تفاديا لظهور بؤر جديدة أسوة في ذلك ببعض الدوائر القضائية.



تعليق جديد
Twitter

جميع التعليقات المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي المراكشي
شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

المدينة | جليز | المنارة | سيبع | النخيل | القصبة | الساحة | الضاحية