أرسل لصديق
قابلة للطباعة
تكبير حجم النص
تصغير حجم النص
المدينة

مراكش: إصابة المتهم الرئيسي بكورونا تؤجل ملف العمارة المنهارة


المراكشي - الاربعاء 9 ديسمبر 2020



 

المحكمة الإبتدائية: قررت الغرفة الجنحية التلبسية التأديبية بالمحكمة الإبتدائية بمراكش برئاسة القاضي عثمان نفاوي، اليوم الاربعاء 9 دجنبر الجاري، تأجيل محاكمة المتهمين المعتقلين على خلفية تورطهم في قضية انهيار جزئي لورش بناء متعلق بتوسعة مصحة استشفائية بمراكش، إلى جلسة 17 دجنبر الجاري، بسبب تخلف المتهم الرئيسي صاحب البناية وهو دكتور يملك مصحة طبية مجاورة لها عن حضور المحاكمة التي خصصت لها جلسة خاصة. 

 

وحسب المعطيات المتوفرة، فإن غياب المتهم الرئيسى يعود إلى إصابته بـ"كوفيد 19 " جراء انتقال العدوى إليه من احد نزلاء المؤسسة السجنية بالإضافة إلى إصابته بأزمة قلبية حادة اقتضت نقله في حالة مستعجلة إلى المركز الاستشفائي الجامعي محمد السادس لوضعه تحت المراقبة الطبية في انتظار إخضاعه لعملية جراحية.

 

وخلال هذه الجلسة التي حضرها رئيس الهيئة الوطنية للمهندسين المعماريين ورئيس المجلس الجهوي للمهندسين المعماريين بمراكش أسفي، تقدم دفاع المتهمين بطلبات لإخلاء سبيلهم ومتابعتهم في حالة سراح، مؤكدين أن وضع موكليهم رهن الإعتقال الإحتياطي ليس له أي مبرر قانوني، لأنه استثناء وليس أساسا بالنظر إلى الضمانات المالية والشخصية  التي تم عرضها على أنظار المحكمة، لتقرر هيئة الحكم إرجاء البث في هذه الملتمسات إلى آخر الجلسة. 

                                   

ويتابع في هذه القضية في حالة اعتقال 8 متهمين ويتعلق الأمر بكل من صاحب البناية، وهو طبيب يملك مصحة مجاورة لها، وصاحب المقاولة المكلفة بالبناء، والمهندسة المعمارية التي تولت إنجاز التصاميم المعمارية، والمسؤول القانوني عن مكتب الدراسات، بالإضافة إلى مهندس ومهندسة وتقنيين اثنين تابعين لمكتب المراقبة.

 

وتعود تفاصيل هذه القضية إلى يوم 11 شتنبر الماضي عندما انهارت العمارة التي كانت في طور البناء، والذي تعد جزءا من توسعة مصحة طبية خاصة، مخلفة مصرع حارس الورش، بالإضافة إلى ثلاثة عمال آخرين ظلوا تحت الأنقاض لأيام، قبل انتشال جثتهم، وإصابة ثلاث عمال بجروح متفاوتة الخطورة أحدهما تعرض لكسر في العمود الفقري.

 


تعليق جديد
Twitter

جميع التعليقات المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي المراكشي
شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

المدينة | جليز | المنارة | سيبع | النخيل | القصبة | الساحة | الضاحية