المراكشي





أرسل لصديق
قابلة للطباعة
تكبير حجم النص
تصغير حجم النص
المدينة

مراكش: أطباء "المامونية" يراسلون والي الجهة بسبب استمرار إيواء مرضى كورونا


المراكشي - الجمعة 3 يوليوز 2020



مراكش: أطباء "المامونية" يراسلون والي الجهة بسبب استمرار إيواء مرضى كورونا

المدينة: طالب أطباء المستشفى الجهوي إبن زهر الشهير بـ"المامونية"، والي جهة مراكش أسفي من أجل التدخل لحث المديرة الجهوية لوزارة الصحة على تطبيق التعليمات الملكية بخصوص إفراغ المستشفى من مرضى "كوفيد 19" لفسح المجال أمام المرضى العاديين الذين عانوا طيلة فترة الحجر الصحي، للعلاج.
 

و أشار الأطباء في مراسلة موجهة إلى والي الجهة، تتوفر صحيفة "المراكشي" على نسخة منها، إلى أنهم اتصلوا عدة مرات بالمديرة الجهوية التي قررت أخذ مهلة للتفكير قبل إجابتهم عن الوضعية الراهن للمستشفى الجهوي المامونية، هل سيستمر في استقبال مرضى "كوفيد 19" أم سيعود للإستجابة والتكفل بالمرضى الآخرين بمختلف تخصصاته.
 

وأجمع الأطباء يوم 22 يونيو، وفق ذات المراسلة، على مطالبة المديرة الجهوية بتنفيذ التعليمات السامية في حصر استشفاء مرضى كورونا المستجد بالمستشفى الميداني ابن جرير على غرار جميع مدن المملكة، مما سيتيح للأشخاص الذين يعانون من أمراض أخرى العودة للإستفادة من خدمات المستشفى الجهوي ابن زهر.
 

وأضافت المراسلة، أن في الوقت الذي كان فيه الأطباء ينتظرون جواب حاسم من المديرة الجهوية، تفاجأوا يوم 28 يونيو بقرار إيواء جماعي لمواطنين مشتبه بإصابتهم بداء كورونا في انتظار نتيجة التحاليل المخبرية، دون احترام معايير العزل الصحي المنصوص عليها من طرف وزارة الصحة ومنظمة الصحة العالمية، مما سيساهم في تفشي الوباء على الصعيد الإقليمي والجهوي.
 

ويشار إلى أن المستشفى الجهوي ابن زهر، شهد الأسبوع المنصرم وعلى مدى ثلاث أيام متوالية، وقفات احتجاجية لتنسيقية الطبيبات والأطباء، للمطالبة بتوضيح وضعية هذه المؤسسة ومحلها من الإعراب بالنسبة للتعليمات الملكية و دورية وزارتي الداخلية والصحة القاضية بتجميع مرضى "كورونا" بالجهة في المستشفى الميداني بالقاعدة العسكرية ابن جرير.

 

وندد الأطباء والطبيبات بما أسموه صمت وتجاهل الإدارة للتعليمات الملكية و دورية وزارتي الداخلية والصحة بخصوص تجميع الحالات النشطة لكوفيد-19، والحالات الإيجابية الممكن اكتشافها مستقبلا، في مؤسستين صحيتين متخصصتين في كل من بنسليمان وبن جرير، بهدف إتاحة الفرصة أمام المصابين بأمراض أخرى للعلاج.

 

وطالب الأطباء الإدارة بتوضيح وضعية المستشفى الجهوي هل هو لعلاج مرضى "كوفيد 19"، أم لعلاج المرضى العاديين، مؤكدين في نفس الوقت أنهم مجندين في كلتا الحالتين للقيام بعملهم و أداء رسالتهم على أكمل وجه.



تعليق جديد
Twitter

جميع التعليقات المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي المراكشي
شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

المدينة | جليز | المنارة | سيبع | النخيل | القصبة | الساحة | الضاحية