أرسل لصديق
قابلة للطباعة
تكبير حجم النص
تصغير حجم النص
سيبع

مجلس جهة مراكش آسفي يرد على بيان فريق العدالة والتنمية


المراكشي - الخميس 1 أكتوبر 2020



سيبع: لم يتأخر مجلس جهة مراكش آسفي في الرد على انتقادات فريق حزب العدالة والتنمية لمساهمة المجلس في التصدي لجائحة فيروس "كورونا" من خلال وصفها بكونها "غير كافية".

 

وقد بادر مجلس جهة مراكش آسفي إلى نشر بلاغ  تضمن معطيات بالأرقام حول مساهمته في مواجهة الجائحة وتداعياتها الإقتصادية والإجتماعية على ساكنة الجهة من خلال دعم الفئات المعوزة وتدعيم البنيات التحتية الخاصة بقطاع الصحة بمبلغ مالي غير مسبوق بلغ 50 مليار سنتيم.

 

و أشار البلاغ إلى أن مجلس جهة مراكش أسفي تفاعل بشكل استثنائي وبكل ما تقتضيه المرحلة جراء ظروف تداعيات وباء "كوفيد 19" منذ شهر مارس المنصرم، حيث تعبأت جميع مصالح الجهوية بتنسيق مع المصالح الصحية والسلطات المحلية وباقي المتدخلين، للمساهمة في دعم القطاع الصحي والفئات الهشة والمعوزة بكافة تراب جهة مراكش آسفي إضافة إلى توفير المعدات الطبية وشبه الطبية للمراكز الإستشفائية واقتناء سيارات إسعاف لفائدة جهاز الوقاية المدنية.

 

وكان فريق العدالة والتنمية بجهة مراكش آسفي، انتقد في بيان له مساهمة مجلس جهة مراكش أسفي في مواجهة تداعيات الجائحة، معتبرا إياها بكونها لم تكن كافية، على أهميتها، للإستجابة لانتظار القطاعات والفئات المتضررة بأقاليم الجهة، علاوة على تسجيل غياب مصالح الجهة على مستوى الميداني، في مقابل استئثار السلطات الولائية بأغلب التدخلات، خارج أي مقاربة تشاركية مع باقي الفاعلين والمتدخلين.

 

وطالب فريق "البيجيدي" مجلس جهة مراكش أسفي، بتضمين مشروع ميزانية 2021، أكبر عدد ممكن من المشاريع والبرامج والإجراءات، التي من شأنها المساهمة في إنعاش القطاعات الإقتصادية المتضررة، مع ضرورة تقليص النفقات غير الضرورية إلى أبعد حد ممكن، وذلك من أجل تخفيف آثار وتداعيات الجائحة على مواطني ومواطنات الجهة، وتخصيص اعتمادات إضافية لدعم القطاع الصحي بمختلف أقاليم الجهة، ومساعدته على توفير التجهيزات والمعدات الطبية اللازمة.


أسفله نص بلاع مجلس الجهة:

 



تعليق جديد
Twitter

جميع التعليقات المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي المراكشي
شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

المدينة | جليز | المنارة | سيبع | النخيل | القصبة | الساحة | الضاحية