أرسل لصديق
قابلة للطباعة
تكبير حجم النص
تصغير حجم النص
المدينة

مبادرة لـ"CDRT" تٌعيد الحياة لجامع الفنا بعد توقفها بسبب الجائحة


المراكشي - السبت 10 أكتوبر 2020



ينظم مركز التنمية جهة تانسيفت أمسية تتضمن وصلات فنية وإبداعات لصناع الفرجة بساحة جامع الفنا عبر أثير محطة رقمية يتم وضعها فوق سطح مطل على الساحة في احترام كل مقومات الإحتراز والتباعد.

 

ويدوم البث من 30 إلى  60 دقيقة يعلو خلالها صوت الموسيقى والأهازيج والحكي ونداءات التوعية ضد الوباء و تنفيس الكربة واسترجاع آمال العيش الكريم.

 

وتهدف الحلقات، بحسب بلاغ للجهة المنظمة، إلى دعم فناني الساحة المستضافين ماديا بمساهمة بعض الجمعيات المشاركة، كما تهدف إلى توعية الساكنة والشباب خصوصا بإبداع وبراعة الفنانين المرموقين من مراكش والجهة، وسوف يتم بالمناسبة توزيع الأقنعة على جنبات الساحة للمزيد من التوعية بضرورة النظام واحترام ظروف النظافة والتباعد للوقاية من الفيروس.

 

وسيتم استضافة بعض رموز الثقافة والإبداع الفني والأدبي  لتقديم  أعمالهم تحقيقا لهدف مأمول منذ سنوات وهو تجاور ومحاكاة الثقافة الشعبية للساحة والثقافة العالمة من شعر وزجل وقصة وحكي، مثل مالكة العاصمي، اسماعيل زويريق، ياسين عدنان، أيت وارهام، أبو يوسف طه، ثريا إقبال..) ومجموعة من فناني الجهة كالفنان الأصيل مولاي عبد العزيز الطاهري، محمد الدرهم والإصبهاني وجسور وفرقة مايسترو وآخرين.

 

و أشار البلاغ إلى أن الفكرة قابلة للتطوير على ضوء تجربة الحلقات الأولى.

 



تعليق جديد
Twitter

جميع التعليقات المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي المراكشي
شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

المدينة | جليز | المنارة | سيبع | النخيل | القصبة | الساحة | الضاحية