أرسل لصديق
قابلة للطباعة
تكبير حجم النص
تصغير حجم النص
مراكش

لقاء حول النهوض بالقطاع الصحي بجهة مراكش آسفي


المراكشي و م ع - الجمعة 2 يوليوز 2021



مراكش: انعقد، مؤخرا بمراكش، لقاء عمل خصص لاستعراض المحاور الأساسية للنهوض بالقطاع الصحي بجهة مراكش آسفي، وذلك بشكل يستجيب لمختلف التحديات والإكراهات التي تحول دون ذلك.
 

وذكر بلاغ للمديرية الجهوية للصحة بجهة مراكش آسفي أن هذا اللقاء جمع الكاتب العام لوزارة الصحة، مرفوقا بمدير قسم المعلوميات والمناهج وممثل عن مديرية المستشفيات والعلاجات المتنقلة، والمديرة الجهوية للصحة بجهة مراكش آسفي، ومدير المركز الاستشفائي الجامعي محمد السادس ورؤساء المصالح بالمديرية، ومندوبي وزارة الصحة التابعين للجهة ومديري المراكز الاستشفائية بالجهة.

 

  وبالمناسبة، تطرق الكاتب العام للوزارة، عبد الإله بوطالب، في البداية لمحور الموارد البشرية والتحديات التي تواجهها، مشددا على ضرورة استثمار العنصر البشري باعتباره ركيزة أساسية في القطاع.

 

  كما تطرق إلى تحديث عرض العلاجات الصحية الأساسية والشبكة الاستشفائية وجعلها قادرة على تقديم مختلف الخدمات الصحية للمواطنين بشكل لائق يستجيب لمختلف المعايير المعمول بها من معدات وتجهيزات طبية وبيوطبية لائقة، مكاتب وآليات تكنولوجية، طبيب وممرض في كل مركز صحي بالجهة، إضافة إلى شروط السلامة الصحية و تحسين الاستقبال والولوج للمؤسسات الصحية مع توفير شروط الاستشفاء والنظافة والأكل، وظروف عمل ملائمة لمهنيي الصحة وبالتالي جعل مصلحة المريض من المصلحة العامة لأي منظومة صحية.

 

  وتحدث الكاتب العام للوزارة عن تفعيل نظام معلوماتي صحي شامل وشفاف بكل مؤسسة صحية بالجهة واستعماله في إطار نظام جديد للوظيفة الصحية يراعي بشكل أساسي التدبير الإداري والتقني، والتدبير البشري، ومحيط العمل، والبروتوكول العلاجي، وتشجيع الشراكة بين القطاعين العام والخاص، بشكل ملائم وفعال وتبسيط الاستفادة من التغطية الصحية الأساسية لجميع المواطنين عن طريق إحداث ملف لكل مريض يبين مسار العلاج بطريقة تسهل عملية التتبع الحالة الصحية للمستفيد.

 

  ودعا بوطالب إلى عقد لقاءات تواصلية مع مندوبي الصحة بالجهة ومهنيي الصحة ومديري المراكز الاستشفائية الإقليمية والجهوية ورؤساء المصالح الخارجية لشرح نظام المعلومات الجديد وتفسيره على أوسع نطاق وبالتالي جعله أكثر فعالية.

 

  وقد اغتنم الكاتب العام للوزارة فرصة هذا اللقاء للتنويه بالمجهودات الجبارة التي تبذلها الأطر الصحية خدمة للمواطنين بصفة عامة وفي محاربة وباء كوفيد-19، وإنجاح الحملة الوطنية للتلقيح بصفة خاصة، حيث أبانت ولا تزال على انخراطها الكبير بكل مسؤولية والتزام بقيم المواطنة من أجل خدمة الوطن والمواطن.

 

  وخلال هذا اللقاء، الذي يندرج في إطار تفعيل نظام معلوماتي صحي وتحديث عرض العلاجات الصحية الأساسية والشبكة الاستشفائية بوزارة الصحة، تم تقديم عرض مفصل لنظام المعلومات الجديد من طرف مدير قسم المعلوميات والمناهج بوزارة الصحة.



تعليق جديد
Twitter

جميع التعليقات المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي المراكشي
شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

مراكش | الأقاليم | رأي | مجلة | المراكشي | اجتماعيات