لائحة المواد
أرسل لصديق
قابلة للطباعة
تكبير حجم النص
تصغير حجم النص
مراكش

قافلة: رحلة علمية بواسطة الجمال من الصحراء إلى مراكش


المراكشي - الثلاثاء 25 فبراير 2020


تستقبل مدينة مراكش إحدى مراحل التظاهرة الثقافية والعلمية، "قافلة"، التي ستنظم بين مارس ويونيو المقبلين، وهي عبارة عن رحلة بواسطة الجمال، تنطلق من "منطقة "فم زكيت" بالجنوب المغربي في الفاتح من مارس المقبل، وتنتهي بمدينة الصويرة في أوائل يونيو، بمشاركة فنانين وعلماء وباحثين في مجالات مختلفة.


 قافلة: رحلة علمية بواسطة الجمال من الصحراء إلى مراكش

ينظم المعهد الفرنسي بالمغرب بشراكة مع "مؤسسة صحراء وجبل المغرب"، ومركز "جاك بيرك" و"معهد الأبحاث من أجل التنمية"، تظاهرة "قافلة"، الثقافية والعلمية، وهي عبارة عن رحلة على الأقدام وبالجمال تنطلق يوم الفاتح من مارس المقبل، وتستمر لمدة ثلاثة أشهر، تعبر خلالها 11 نقطة، انطلاقا من الصحراء جنوب المغرب، وصولا إلى مدينة الصويرة في نهاية الرحلة.


وتستثمر هذه التظاهرة الإرث التاريخي الذي خلفه الطريق التجاري الذي كان يربط مراكش بإفريقيا جنوب الصحراء، منذ قرون مضت، وستعرف مشاركة العديد من الفنانين والباحثين وعلماء في مجالات مختلفة، حيث سيتضمن برنامج القافلة لقاءات وندوات وعروض علمية، تستهدف السكان المحليين في كل منطقة تتوقف بها ال،"قافلة"، من قرية أو مدينة، وستكون أنشطتها مفتوحة في وجه العموم.


هذا وستصل القافلة إلى مدينة مراكش في مرحلتها السابعة، بعد أن تنطلق في الفاتح من مارس، من قصبة "فم زكيد"، وسط الصحراء، باتجاه مركز سيدي الناجي، كمرحلة أولى وسيكون موضوعها الصحراء الكبرى، ثم المرحلة الثانية "مرحلة المدن الصحراوية الكبرى"، والتي ستربط "سيدي الناجي" بـ"تامكروت"، وفي المرحلة الثالثة ستربط الرحلة بين "تامنوكالت" ووارزازات، حيث ستتمحور المرحلة حول "الماء كمصدر للحياة"، وبعدها مرحلة "المناظر الطبيعية: السكان في مواجهة الأطلس"، والتي ستربط بين ورزازات و"تلوات"، ثم مرحلة ""تلوات ومراكش، تحث شعار "الطريق التقليدي للقوافل عبر الأطلس".


وبعد أن تقضي ال"قافلة"، بضعة أيام بساحة جامع الفنا ستتخللها أنشطة ثقافية وعلمية، سينطلق المشاركين باتجاه تامصلوحت، وسيكون شعارهذه المرحلة حول "الروحانيات"، وتستمر "قافلة" على خطى "المرابطيين" باتجاه شيشاوة ثم سيدي كاوكي، قبل أن نتهي مسارها بحفل فني على شواطئ مدينة الرياح، أوائل يونيو القادم.


 



تعليق جديد
Twitter

جميع التعليقات المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي المراكشي
شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

مراكش | الأقاليم | رأي | مجلة | المراكشي | اجتماعيات