أرسل لصديق
قابلة للطباعة
تكبير حجم النص
تصغير حجم النص
مراكش

فيديو: بنكيران يتحدى القضاء ويمنح البراءة لعمدة مراكش


المراكشي - الجمعة 19 فبراير 2021


تحدى عبد الإله بنكيران، رئيس الحكومة السابق والأمين العام الأسبق لحزب العدالة والتنمية مؤسسة القضاء، حيث ادعى أن محمد العربي بلقايد، عمدة مراكش الحالي، بريئ من تهمة الفساد المالي الموجهة إليه من قبل الوكيل العام، وأنه إذا ثبت على بلقايد سرقة درهم واحد من المال العام فإن بنكيران على استعداد لقطع يده. وفي تحد سافر لمؤسسة القضاء، أضاف أن كلامه هذا موجه إلى القاضي الذي سيقف أمامه عمدة مراكش.


في تحد سافر للقضاء الذي يتابع عمدة مراكش ونائبه الأول من أجل جنايتي الاختلاس وتبديد أموال عامة، استبق عبد الإله بنكيران، رئيس الحكومة السابق والأمين العام الأسبق لحزب العدالة والتنمية، (استبق) جهاز القضاء، ومنح زميله في الحزب محمد العربي بلقايد البراءة.
 

وعلى نهجه في قضية حامي الدين المشتبه في تورطه في جناية القتل:" لن نسلمكم اخانا"، خرج بنكيران في تصريحات غريبة عبر صفحته الفيسبوكية يوم أمس الخميس، وهو يتحدى القضاء زاعما أن محمد العربي بلقايد بريء من تهمة الفساد الموجهة إليه. 
 

وأضاف بنكيران أن :"الفساد المالي، الحمد لله، ما تعرفش عند الإخوان ديالنا..وإلى كان  غادي تكون شي حاجة غادي تكون خفيفة.. أو بالمناسبة داك العربي بلقايد ديال مراكش إلى لقاوه خدا شي درهم إيجوي يقطعو ليا يديا.. هاحنا فضينا".
 

وأَضاف بنكيران:" كانقول هادشي لداك القاضي اللي غادي يدوز قدامو السي العربي.. كنهضر على السي العربي بلقايد اللي دوز معايا 40 عام أو كانعارفو.. والى كانو غايحكمو عليه بشي حاجة إيجو إديوني معاه، وإلى دا شي حاجة هاني كانعترف راه جابها ليا.. صافي فضينا".
 

ولعل مثل هذه التصريحات التي تتحدى القضاء و تستبق الأحكام القضائية، لا يمكن أن توصف إلا بالرعناء، خاصة وأن صاحبها رجل دولة، وكان يحتل المرتبة الثانية في هرمها، وهو ملزم بالتحفظ في كلامه، خاصة إذا كان الأمر يتعلق بالقضاء.
 

فهل يشكك بنكيران في تهمة الفساد التي وجهتها النيابة العامة لعمدة مراكش، والمتعلقة بتبديد أموال عامة؟، هل يشكك في الأبحاث القضائية التي باشرتها الفرقة الوطنية للشرطة القضائية؟، هل يشكك في تحقيقات قضاء التحقيق؟، كيف له أن يستبق قرارات المحكمة ويمنح البراءة لزميله في الحزب، بدعوى أنه يعرفه منذ 40 سنة؟. ويتحدى القضاء، ويقول إن كلامه هذا موجه إلى القاضي الذي سيقف أمامه محمد العربي بلقايد. فمن تكون أنت حتى توجه كلاما مثل هذا إلى قاضي الحكم؟.

ويذكر أن قاضي التحقيق قد أنهى تحقيقاته التفصيلية مع العمدة ونائبه الأول يونس بنسليمان، ومن المقرر أن يحيل ملف القضية على الوكيل العام من اجل إبداء الرأي قبل إحالة الملف على غرفة الجنايات.





1.أرسلت من قبل مريمرين في 21/02/2021 09:05
لص يدافع عن لص بالأظافر
قريبا نستريح من فضائح هذا الحزب

تعليق جديد
Twitter

جميع التعليقات المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي المراكشي
شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

مراكش | الأقاليم | رأي | مجلة | المراكشي | اجتماعيات