المراكشي





أرسل لصديق
قابلة للطباعة
تكبير حجم النص
تصغير حجم النص
المدينة

طفل فرنسي ذو 3 سنوات بـ "المامونية" رفقة أمه وشقيقته بسبب كورونا


المراكشي - الاربعاء 11 مارس 2020


علمت صحيفة "المراكشي" من مصادر مطلعة أن السائح الفرنسي الذي تأكدت إصابته بفيروس كورونا المستجد الاثنين الماضي، تم وضع زوجته وطفليه بالحجر الصحي بمستشفى ابن زهر (المامونية) بعدما تأكدت، صباح يومه الأربعاء، إصابة الأم وطفلها ذي الثلاث سنوات بالفيروس في انتظار نتائج تحاليل شقيقته.


المامونية: تم وضع زوجة الفرنسي المصاب بفيروس كورونا المستجد، برفقة طفليها، بالحجر الصحي بمستشفى ابن زهر (المامونية) بمقاطعة مراكش المدينة، بعدما تم التأكد من إصابة الأم وطفلها ذي الثلاث سنوات بفيروس كورونا المستجد صباح يومه الأربعاء، فيما لازال رب الأسرة تحت المراقبة والعلاج بمستشفى الرازي التابع للمركز الاستشفائي الجامعي محمد السادس.
 

هذا، وكان السائح الفرنسي قد حل رفقة أفراد أسرته بمراكش، يوم السبت الماضي، قبل أن يتأزم وضعه الصحي ليستقل سيارة أجرة في اتجاه المستشفى يوم الأحد، وبعد إخضاعه للتحاليل المخبرية تأكد أنه مصاب بالفيروس صباح يوم أول أمس الإثنين.
 

هذا، وقد تم إخضاع سائق الطاكسي بدوره للتحاليل يوم أمس الثلاثاء، في انتظار نتائج التحاليل المخبرية التي تم بعثها لمعهد باستور بالدار البيضاء.
 

من جهة أخرى، فقد حل أفراد أسرة السائح الفرنسي بالمستشفى صباح اليوم، وتم إخضاعهم للتحاليل المخبرية حيث تبين أن الأم وطفلها ذي الثلاث سنوات مصابان بالفيروس، فيما لم يتأكد بعد إصابة طفلة من نفس الأسرة، والتي تم وضعها رفقة عائلتها بالحجر الصحي بمستشفى ابن زهر (المامونية).

 


تعليق جديد
Twitter

جميع التعليقات المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي المراكشي
شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

المدينة | جليز | المنارة | سيبع | النخيل | القصبة | الساحة | الضاحية