أرسل لصديق
قابلة للطباعة
تكبير حجم النص
تصغير حجم النص
مراكش

شيشاوة: سعود نعيمة.. التزام راسخ في خدمة صحة الساكنة القروية


المراكشي و م ع سمير لطفي - الاثنين 1 مارس 2021



مزوضة: بهدوء تام وحضور دائم، مرفوق بابتسامة خفيفة مرسومة على وجهها، تجعل نعيمة سعود من الالتزام الراسخ والمتجدد في خدمة صحة الساكنة القروية شعارا لها.
 

وتمثل هذه الممرضة الرئيسية بالمركز الصحي من المستوى الأول بالجماعة القروية مزوضة التابع لإقليم شيشاوة، التجسيد الأمثل للموظفة “النموذجية”، التي لا تذخر جهدا، في أداء المهمة النبيلة المنوطة بها في أحسن الظروف بجدية وتفان تامين، بغية توفير الراحة وتقديم المساعدة لكل من طرق باب هذه المؤسسة الصحية لتلقي العلاجات اللازمة أو الاستشارات المطلوبة.
 

وتراكم صاحبة “الوزرة البيضاء”، التي تحظى بتقدير واحترام كبيرين من لدن مسؤوليها وزملائها وكافة ساكنة مزوضة والقرى المجاورة، خبرة كبيرة تزيد على أربعين سنة معظمها بالعالم القروي في خدمة صحة وراحة ساكنة لا يمكنها إلا أن تكون ممتنة لهذه السيدة.
 

وبالإضافة إلى خبرتها وحنكتها، عملت سعود خلال تعيينها الأول بمستشفى الصويرة. كما تتوفر على سلسلة من التكوينات بمختلف التخصصات، لاسيما “تركيب اللولب”و ” الأمومة بدون مخاطر ” و” تنظيم الأسرة “و” التغذية” و” الكشف عن سرطان عنق الرحم “و” مكافحة فيروس نقص المناعة المكتسبة “و” مكافحة السل”.
 

كما شاركت في مجموعة من التحقيقات الوطنية من ضمنها تحقيق حول التغدية سنة 2019، والإحصاء وصحة العائلة (1997-2017) بمراكش والداخلة.
 

وفي الليل كما في النهار، وخلال ساعات العمل بالمركز الصحي أو ساعات الاستراحة القصيرة، فسعود لا تفارق هاتفها المهني الصغير 24 ساعة/24، حرصا منها على البقاء في الاستماع لمد يد المساعدة لكل من التجأ إليها.
 

وتمارس سعود هذه المهنة بحب وشغف وكثير من التفاني، وهو الأمر الذي جعلها تحظى باحترام وتقدير الجميع. وحصلت لقاء الجهود الدؤوبة التي تبذلها، على مجموعة من شهادات الاستحقاق والاعتراف، فضلا على التشجيعات التي تتلقاها باستمرار.
 

وبمكان عملها، تكاد توجد السعود بخفتها المتميزة وقدرتها الجبارة على التحمل، بكل مكان، بمدخل المركز، وقاعة العلاجات، والمنطقة المخصصة للتلقيح ضد كوفيد-19

و لا تتردد سعود، التي تحذوها إرادة قوية لمد يد العون للجميع، في التوجه نحو مرضى المركز، من خلال المبادرة بالسؤال عن أحوالهم تلقائيا مصيغة السمع لهم بعناية تامة، من أجل توفير جو من الراحة لهم، ومن تم الحصول على معلومات مفيدة من شأنها مساعدتها على بدء عملها وتوجيه المرضي بشكل أمثل.
 

وتطور سعود مبادرة للقرب والاستماع والتبادل، ما مكنها من بلوغ مجموعة من المناطق الجبلية والأكثر عزلة بالإقليم، في إطار سلسلة الحملات الطبية، لملاقاة الساكنة المحلية وتحسيسها ومعالجتها ومد يد العون والمساعدة لها.
 

وفي حديث لوكالة المغرب العربي للأنباء، أعربت سعود عن سعادتها وعظيم فخرها بخدمة الآخر، مسلطة الضوء على مسارها المهني الغني واللامع، ونشاطها في المجال الجمعوي.
 

واستعرضت في هذا الصدد، سلسلة من الأحداث البارزة الخاصة بالوقاية والنهوض بالصحة التي شاركت فيها، لاسيما في إطار الوحدات الطبية المتنقلة، ما مكنها من التعرف بشكل جيد على الميدان وزيارة المناطق التابعة لتراب إقليم شيشاوة.
 

وأعربت بالمناسبة عن عميق امتنانها لصاحب الجلالة الملك محمد السادس، على العناية السامية التي يحيط بها جلالته العنصر النسوي صونا لحقوقه، وهو الأمر الذي يمكن المرأة حاليا ، حسب سعود، من تعزيز حضورها في مختلف المجالات الجمعوية والاقتصادية، والاجتماعية والسياسية والثقافية، وولوج مناصب مسؤولية سامية.
 

ووجهت تشكراتها الخالصة لكافة نساء المغرب، على الدور المحوري الذي تضطلعن به إلى جانب الرجال خدمة لتطوير وازدهار المملكة.



تعليق جديد
Twitter

جميع التعليقات المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي المراكشي
شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

مراكش | الأقاليم | رأي | مجلة | المراكشي | اجتماعيات