المراكشي





أرسل لصديق
قابلة للطباعة
تكبير حجم النص
تصغير حجم النص
الضاحية

سيد الزوين: وفاة سجين بعد مغادرته السجن المحلي لوداية


المراكشي - الثلاثاء 30 يونيو 2020



سيد الزوين: علمت صحيفة "المراكشي" من مصادر مطلعة، أن نزيلا بالسجن المحلي لوداية بالضاحية الغربية لمراكش، توفي بعد مغادرته المؤسسة السجنية المذكورة بساعات قليلة.
 

و وفق المعطيات المتوفرة للصحيفة، فإن الهالك المسمى قيد حياته "ابراهيم"، كان معتقلا لنحو أسبوعين على خلفية شجار بينه وبين أحد الأشخاص، وبعد تنازل الأخير لفائدته، تم الإفراج عنه ليلة أمس الإثنين، حيث إضطر إلى التوجه مشيا على قدميه إلى منزله بدوار غار الثور على الضفة اليمنى لواد تانسيفت، غير أنه فارق الحياة قبل الوصول ببضع كيلومترات.
 

وبحسب المعطيات، فإن بعض المواطنين شاهدوا جثة الهالك الستيني في الساعات الأولى من صباح اليوم الثلاثاء 30 يونيو، وهي ممدة بجانب الطريق الإقليمية 2011 التي تربط بين المركز الحضري لجماعة سيد الزوين وطريق آسفي مرورا بجماعتي لوداية و أولاد أدليم.
 

وقد انتقلت السلطة المحلية وعناصر الدرك الملكي بالمركز الترابي لسيد الزوين إلى عين المكان، على الساعة الثامنة والنصف صباحا، حيث تم نقل جثة الهالك التي لا تحمل أية آثار للعنف إلى مستودع الأموات بمراكش، من أجل إخضاعها للتشريح الطبي بتعليمات من النيابة العامة، في الوقت الذي باشرت فيه عناصر الدرك الملكي أبحاثها حول ظروف وملابسات الوفاة.



تعليق جديد
Twitter

جميع التعليقات المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي المراكشي
شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

المدينة | جليز | المنارة | سيبع | النخيل | القصبة | الساحة | الضاحية