أرسل لصديق
قابلة للطباعة
تكبير حجم النص
تصغير حجم النص
مراكش

سيدي غانم: تشييد بناء غير قانوني أمام صمت المسؤولين


المراكشي - الثلاثاء 3 نونبر 2020



سيدي غانم: استغرب عدد من المتتبعين كيف أن الجهات الرقابية وقفت موقف العاجز أمام تفشي البناء غير القانوني والعشوائي في أكثر من جهة بمنطقة سيدي غانم بمقاطعة المنارة، نظير هذه التجزئة السكنية التي قام صاحبها بإضافة بنايات غير قانونية في المنطقة التراجعية للبناية بالطابق الأرضي.
 

ولأن البناء الإضافي غير القانوني  يمكن مشاهدة بالعين المجردة، فإن صاحب المشروع عمد إلى تسييج ورش البناء بغطاء بلاستيكي من أجل إخفاء هذا البناء غير القانوني، وهي العملية التي لا يمكن أن تنطلي على الجهات الرقابية، ما يطرح السؤال حول مدى تواطئ بعض الجهات وعدم تدخلها من أجل  إيقاف ورش البناء.
 

وبحسب مصادر من المنطقة فإن البناء العشوائي وغير القانوني متفشي بشكل ملفت للانتباه، في ظل صمت السلطات المختصة وعدم تدخلها من أجل فرض احترام القانون.



تعليق جديد
Twitter

جميع التعليقات المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي المراكشي
شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

مراكش | الأقاليم | رأي | مجلة | المراكشي | اجتماعيات