أرسل لصديق
قابلة للطباعة
تكبير حجم النص
تصغير حجم النص
سيبع

سيبع: فعاليات جمعوية تطالب بتحرير أرصفة شارع ابن العريف


المراكشي - الاثنين 2 نونبر 2020



 

سيبع: طالبت فعاليات جمعوية والي جهة مراكش آسفي من أجل التدخل لتحرير شارع ابن العريف بحي سيدي يوسف بن علي من مظاهر الإحتلال التي أجهزت على الرصيف الخاص بالراجلين وتسببت في عرقلة حركة السير.

 

وجاء في عريضة استنكارية موجهة إلى والي جهة مراكش آسفي، أن الموقعين على العريضة "انتظروا لأكثر من ثلاث سنوات للإستجابة لبعض ما تضمنته من مطالب، وبعد أن استبشروا خيرا ببداية الأشغال خلال هذه الأيام بتوسعة هذا الشارع، إلا أنهم سيفاجؤون باستمرار الوضع على ما هو عليه، حيث أن هذه التوسعة شملت فقط  الوسط مع ترك الأطراف من دون مساس وبالأخص أمام مقهى اكدال وقرب مركز المرأة والطفل، مع ترك أصحاب المقاهي ومحلات بيع المأكولات والباعة المتجولين يحرمون المواطنين من حقهم في المرور على الرصيف، مما يضطرهم للسير وسط الطريق، وهو ما يعتبر انتهاكا صارخا للملك العمومي ولحق المواطن في المرور".

 

وتساءل المشتكون ، هل "يعقل أن يحرم المواطن من حقه في المرور من الرصيف و تهديد سلامته الجسدية ؟ أمن أجل هذا ندفع الضرائب ؟ وكلنا نعرف ما يسببه هذا الوضع من حوادث بعضها مميت، وبعضها يخلف عاهات، وما الحادثة التي وقعت قرب مقهى أكدال خلال الشهر الفائت عنا ببعيدة، خصوصا و أن هذا الشارع يعرف حركة دؤوبة خلال الفترة المسائية بعد خروج التلاميذ من المؤسسات التعليمية القريبة، هذا فضلا عن استغلال الواجهة الأمامية للمقاهي لبيع الوجبات السريعة والشارع العمومي كموقف للدراجات والسيارات".

 

وطالب المشتكون والي الجهة بالعمل على، بـ"تحرير رصيف الراجلين من طرف من احتلوه ظلما وعدوانا من أصحاب المقاهي وبائعي الوجبات السريعة، وتمكين المواطن من متر ونصف كحق للمرور فيه، والعمل على توسعة الشارع من الأطراف المتبقية، ويتعلق الأمر بالجزء المحاذي لمقهى أكدال و الجزء القريب من مركز المرأة والطفل، وتحرير موقف السيارات المتواجد قرب مطحنة الزرع من المتلاشيات لأن ذلك المنظر يؤثر سلبا على جمالية المكان، و وضع الدراجات النارية في مكان خاص بها داخل موقف السيارات عوض وقوفها في الشارع العام وأمام الواجهة الأمامية للمقاهي".



تعليق جديد
Twitter

جميع التعليقات المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي المراكشي
شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

المدينة | جليز | المنارة | سيبع | النخيل | القصبة | الساحة | الضاحية