أرسل لصديق
قابلة للطباعة
تكبير حجم النص
تصغير حجم النص
مراكش

سيبع: رئيس المقاطعة يوزع القفف الغذائية سرا في حملة سابقة للأوان


المراكشي - الاربعاء 28 أبريل 2021



سيبع: شرع رئيس مجلس مقاطعة سيدي يوسف بن علي، قبل نحو ثلاثة أيام في توزيع قفف غذائية بطريقة سرية على مجموعة من المواطنين، وذلك ضدا على تعليمات السلطات التي تمنع أي توزيع لهذه المواد من طرف الجهات المنتخبة تفاديا لاستغلالها في حملات سابقة لآوانها مع بداية العد العكسي للإستحقاقات الإنتخابية المرتقبة شهر شتنبر المقبل.

 

و وفق المعطيات التي توصلت بها صحيفة "المراكشي"، فإن المسؤول الجماعي المذكور وحرصا منه على سرية هذه العملية، يقوم باستدراج المواطنين إلى مقر حزب الحركة الشعبية الكائن بالقرب من إحدى المؤسسات التعليمية الخصوصية، حيث يعمد الكاتب المحلي إلى تسليم المستفيدين وصلا موقعا بطابع الكتابة المحلية، قبل أن يحيلهم على دكان بشارع حمان الفطواكي بمحاذاة مخبزة شهيرة من أجل تسلم القفة التي حصلت الصحيفة على صورة لإحداها.
 

وكان رئيس مقاطعة سيدي يوسف بن علي، قد أبرم صفقة تفاوضية قبل جائحة "كورونا" من أجل المساعدات الرمضانية المخصصة للأسر المعوزة، بلغ مجموعها 11 ألف قفة، كل واحدة تحتوي على كيس من الدقيق من فئة 10 كلغ، و 3 لترات من الزيت، و5 كلغ من السكر، والشاي وغيرها، غير أن الرئس "احتجز" هذه القفف ولم يسلمها للسلطات من أجل توزيعها بحسب ما كان معمولا به وطنيا خلال الحجز الصحي.

 

وبعد رفع الحجز الصحي لم يبادر رئيس المجلس إلى تسليم هذه القفف إلى السلطات، حيث ظلت في عهدته لشهور ورغم إلحاح أعضاء المكتب واستفسار المستشارين عن مصير هذه القفف، فإن الرئيس ظل يؤكد على أن السلطات رفضت تسلم هذه القفف وتوزيعها بمعرفتها،  قبل أن تكشف الأيام الآخيرة عن نواياه الحقيقية، إذ لجأ إلى استغلالها الآن في حملته الإنتخابية السابقة لأوانها.

 

فهل تتدخل السلطات لفرض احترام القانون، وإجبار رئيس المقاطعة على تسليم هذه القفف للسلطات المحلية؟، وهل يتدخل الوالي للتحقيق في ظروف وملابسات توزيع هذه القفف واستغلالها انتخابيا؟.

 


محل التوزيع بشارع حمان الفطواكي بابه بني اللون
محل التوزيع بشارع حمان الفطواكي بابه بني اللون

صورة لوصل الإستفادة
صورة لوصل الإستفادة


تعليق جديد
Twitter

جميع التعليقات المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي المراكشي
شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

مراكش | الأقاليم | رأي | مجلة | المراكشي | اجتماعيات