أرسل لصديق
قابلة للطباعة
تكبير حجم النص
تصغير حجم النص
سيبع

سيبع: "بزناس" يروع ساكنة درب الزهيري ويرغمها على قضاء ليلة بيضاء


المراكشي - الخميس 22 أكتوبر 2020



سيبع: عاشت ساكنة درب الزهيري بمقاطعة سيدي يوسف بن علي، ليلة أمس الأربعاء 21 أكتوبر الجاري حالة من الهلع والترويع بطلها شخص سجله حافل بالسوابق العدلية في الضرب و الجرح و الإتجار بالمخدرات. 
 

وبحسب إفادة عدد من المواطنين لصحيفة "المراكشي"، فإن السكان أرغموا على قضاء ليلة بيضاء بكل ما تحمل الكلمة من معنى بفعل الرعب الذي بثه هذا الشخص الشهير بلقب "خندفو" في نفوسهم، حيث عمد المعني بالأمر الذي تتبرأ والدته من سلوكاته إلى تحطيم المزهريات التي تزين أبواب المنازل، كما كسر قفل منزل سكني وعمد إلى تخريب عداد كهربائي.  

 

و أمام تمادي مروج المخدرات المذكور في ترويع ساكنة الدرب والإضرار بممتلكاتهم، ربطوا الإتصال بعناصر الأمن التي انتقلت إلى عين المكان، غير أنه سارع إلى دخول منزل أسرته و أغلق باب بإحكام، و بمجرد انسحاب رجال الأمن خرج من جديد واسترسل في سلوكاته العدوانية موجها وابلا من السب والشتم للساكنة ولم يتورع في سب الذات الإلهية وذلك ردا على اتصالهم بمصالح الأمن.

 

و أكد مواطنون أنه بمجرد حلول الليل تبدأ معاناتهم مع جبروت هذا الشخص الذي يتأبط سلاحا أبيضا عبارة عن مدية حديدية كبيرة الحجم، و يهدد كل من يجده في طريقه بالتصفية الجسدية بدون سبب ولا يتورع في تخريب كل ما يجده أمامه، ناهيك عن الألفاظ النابية التي تخدش الحياء، إضافة إلى سلوك المدمنين الذين يترددون على مقر سكناه للتزود بالمخدرات. 

 

وتناشد ساكنة درب الزهيري بسيدي يوسف بن علي السلطات الأمنية بمراكش وعلى رأسها والي الأمن من أجل التدخل لوضع حد لغطرسة وبطش هذا المروج الذي يقض مضجعهم.

 

سيبع: "بزناس" يروع ساكنة درب الزهيري ويرغمها على قضاء ليلة بيضاء


تعليق جديد
Twitter

جميع التعليقات المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي المراكشي
شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

المدينة | جليز | المنارة | سيبع | النخيل | القصبة | الساحة | الضاحية