أرسل لصديق
قابلة للطباعة
تكبير حجم النص
تصغير حجم النص
سيبع

سيبع: الرواية الرسمية لخلفيات تعرض مواطن لاعتداء بالملحقة الإدارية الشمالية


المراكشي - السبت 9 ماي 2020



سيبع: أكدت مصادر رسمية أن الفيديو الذي تم نشره على نطاق واسع عبر مواقع التواصل الإجتماعي، والذي يهم الأحداث التي شهدتها الملحقة الإدارية الشمالية بمقاطعة سيدي يوسف بن علي، والرواية التي رافقت المشاهد من كون مواطنين جاؤوا للمطالبة بقفة رمضان وتعرض أحدهم للتعنيف من طرف العاملين بالمقاطعة لا أساس لها من الصحة.
 

وبحسب ذات المصدر فإن أحد الأشخاص المسمى "عبد المنعم.ص"، من ذوي السوابق القضائية، حل بالملحقة الإدارية المذكورة للمطالبة بمنحه رخصة استثنائية للتنقل بعدما سحبت منه الرخصة السابقة لعدم ملائمتها، وأمام رفض السلطات الاستجابة لطلبه بالنظر إلى خرقه حالة الحجر الصحي والتي أخبر بها، شرع في شتم كل من كان بالملحقة، قبل أن يعتدي على عنصر من الحرس الترابي.
 

هذا، وقد اتصل السالف ذكره ببعض أصدقائه وحرضهم ضد القوات، حيث خلقوا جوا من البلبلة أمام مدخل المحلقة الإدارية وعرقلوا سير أشغالها، قبل أن يحاول المعنى كسر الأبواب المغلقة للدخول عنوة، ما اضطرت معه عناصر القوات المساعدة إلى التدخل ووضعه في المخفر، ليقوم بكسر زجاج النافذة ويعمد إلى إيذاء نفسه بواسطة قطعة زجاج على مستوى عنقه،.ليتم ربط الإتصال بباقي عناصر القوات المساعدة التي كانت تقوم بمهام المراقبة ببعض ازقة وأحياء سيدي يوسف بن علي.
 

وإلى ذلك، فقد تم الاتصال بسيارة الإسعاف التي نقلت المصاب إلى المستشفى قبل أن يجري نقله إلى مقر الدائرة السادسة لتحرير محضر بالوقائع وإحالته على النيابة العامة المختصة، فيما جرى إيقاف صديقه الذي قام بتصوير  الوقائع وحرفها عبر الرواية المرفقة بالفيديو.
 

وكانت السلطات قد أوقفت صانع وناشر الفيديو الذي أكد في روايته أن الأمر يتعلق باحتجاج مواطنات ومواطنين على السلطات من أجل الحصول على قفة رمضان، قبل أن يجري الإعتداء على أحد المواطنين إلى حدود نزيفه.


سيبع: الرواية الرسمية لخلفيات تعرض مواطن لاعتداء بالملحقة الإدارية الشمالية


تعليق جديد
Twitter

جميع التعليقات المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي المراكشي
شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

المدينة | جليز | المنارة | سيبع | النخيل | القصبة | الساحة | الضاحية