أرسل لصديق
قابلة للطباعة
تكبير حجم النص
تصغير حجم النص
سيبع

سيبع: الإهمال يحول حديقة أمام مجلس المقاطعة لـ "صحراء قاحلة"


المراكشي - الاثنين 3 ماي 2021



سيبع: تحوّلت الحديقة المتواجدة قبالة مقر مجلس مقاطعة سيدي يوسف بن علي، إلى ما يشبه "صحراء قاحلة" بسبب الإهمال الذي طالها طوال سنوات وعلى مدى الفترة الإنتدابية للمجلس الحالي.

 

الحديقة التي شكلت متنفسا أخضرا لساكنة سيدي يوسف بن علي عامة والأحياء المجاورة لها خاصة، تعرضت نباتها للتلف بفعل الإهمال واستثنائها بشكل غريب من السقي والعناية والتهيئة التي تحظى بها الحدائق الأخرى، علما أن تشكل واجهة لمجلس المقاطعة الذي يفترض فيه النهوض بمحيطه قبل أي مكان أخرى.

 

وتساءل مواطنون عن أسباب إهمال الحديقة المذكورة، علما أن المجلس يخصص سنويا ميزانية للتشجير ونباتات التزيين، مما يحتم عليه وفق متتبعين ومهتمين بالشأن المحلي النهوض بمحيطه البيئي، بدل تركه قاحلا.

 

وفي سياق متصل، أكد مواطنون أن الإهمال لم يطل الحديقة وحدها، بل امتد إلى فضاء يشكل فاصلا بين هذه الحديقة ومقر قصر العدالة، حيث سبق لساكنة "السيبا 3" والأحياء المجاورة أن طالبت رئيس مجلس المقاطعة بتبليطه وتزويد الأعمدة الكهربائية المبثوثة به بمصابيح الإنارة العمومية، نظرا للأهمية التي يكتسيها بالنسبة للساكنة التي تمر منه في اتجاه مسجد الخير لأداء صلواتها، غير أن طلبات الساكنة قوبلت بالتجاهل.

 

و أشار مواطنون إلى أن وضعية الممر شجعت البعض على تحويله إلى فضاء للإختلاء واستراق اللحظات الحميمية والقيام بأفعال مخلة تخدش الحياء.

 






تعليق جديد
Twitter

جميع التعليقات المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي المراكشي
شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

المدينة | جليز | المنارة | سيبع | النخيل | القصبة | الساحة | الضاحية