أرسل لصديق
قابلة للطباعة
تكبير حجم النص
تصغير حجم النص
سيبع

سيبع: إخضاع باشا وقائد وأزيد من 20 عون سلطة و"مخزني" لتحاليل كورونا


المراكشي - الخميس 18 يونيو 2020



سيبع: علمت صحيفة "المراكشي" من مصادر مطلعة، أن باشا منطقة سيدي يوسف بن علي وقائد الملحقة الإدارية الشمالية، تم إخضاعهما إلى جانب أزيد من 20 عون سلطة وعنصر من القوات المساعدة إلى الفحوصات والتحاليل المخبرية، بعد التأكد أول أمس الثلاثاء، من إصابة "مقدم" وعنصر من القوات المساعدة  بالملحقة الإدارية المذكورة بفيروس "كورونا" المستجد.
 

و وفق المعطيات المتوفرة للصحيفة، فإن الملحقة الإدارية الشمالية بحي سيدي يوسف بن علي، جرى أمس الأربعاء تغيير جميع عناصر الحرس الترابي العاملة بها، بعناصر جديدة للقيام بمهامها في السهر على تطبيق حالة الطوارئ و تدابير الحجر الصحي.
 

وتجدر الإشارة إلى أنه مع ظهور البؤر الوبائية الجديدة بحي سيدي يوسف بن علي، بادرت السلطات إلى تعزيز الملحقة الإدارية الشمالية بستة خلفاء للقواد و 9 أعوان سلطة من مقاطعة المدينة، إضافة الى تعزيزات من الحرس الترابي، حيث كان كل خليفة يشرف بمعية  اثنين من أعوان السلطة وعناصر القوات المساعدة على تطبيق حالة الطوارئ و إجراءات الحجر الصحي المشدد بالشوارع والأزقة التي وضعت تحت المراقبة بعد تفشي الوباء بها، مما يرجح أن عون السلطة و"المخزني" المصابين، تسلل الفيروس إلى جسديهما أثناء أداء مهامهما.

 


تعليق جديد
Twitter

جميع التعليقات المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي المراكشي
شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

المدينة | جليز | المنارة | سيبع | النخيل | القصبة | الساحة | الضاحية