أرسل لصديق
قابلة للطباعة
تكبير حجم النص
تصغير حجم النص
سيبع

سيبع: أعوان سلطة يٌكرِّسون الزبونية في إنجاز بطاقة التعريف الوطنية


المراكشي - الاثنين 21 سبتمبر 2020



سيبع: يشتكي مجموعة من المواطنين بحي سيدي يوسف بن علي من تحول عدد من أعوان السلطات بالملحقات الإدارية إلى وسطاء في عملية انجاز بطاقة التعريف الوطنية، مما يكرس ظاهرة الزبونية والمحسوبية التي تحاول مجموعة من المؤسسات بما فيها مديرية الأمن الوطني القطع معها.

 

و بحسب إفادة بعض المواطنين لصحيفة "المراكشي"، فإن أعوان سلطة لاسيما بالملحقة الإدارية الجنوبية يتدخلون لفائدة مواطنين آخرين من أجل وضع البصمات الخاصة ببطاقة التعريف الوطنية بالمصلحة المختصة التابعة للدائرة الأمنية السادسة بسيدي يوسف بن علي، مما يتسبب في إحراج الموظف المكلف بالعملية والذي صرفهم مرارا عن هذا الفعل الذي فجر استياء بين المرتفقين.

 

تحول بعض أعوان السلطة إلى وسطاء لتقديم الخدمات للبعض في الوقت الذي يجد فيه البعض الآخر نفسه مضطرا للإنتظار في "الطابور" حتى يحين دوره، يثير كثيرا من التساؤلات حول المقابل الذي يتقاضاه هؤلاء الأعوان عن مهمة ليست بطبيعة الحال ضمن مهامهم.

 

ويشار إلى أن مصالح إنجاز بطاقة التعريف الوطنية اضطرت في الآونة الأخيرة أمام الضغط على هذه المرافق، إلى اعتماد نظام المواعيد لوضع البصمات، مما شجع مثل هؤلاء الأعوان على التدخل لفائدة بعض المواطنين ممن لا يتورعون في اللجوء إلى أساليب الزبونية لقضاء مآربهم.



تعليق جديد
Twitter

جميع التعليقات المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي المراكشي
شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

المدينة | جليز | المنارة | سيبع | النخيل | القصبة | الساحة | الضاحية