المراكشي





أرسل لصديق
قابلة للطباعة
تكبير حجم النص
تصغير حجم النص
المدينة

سائحتان صينيتان تتعرضان للسرقة بالملاح


المراكشي - الاثنين 24 فبراير 2020


لعل مسلسل سرقة السياح الأجانب سيظل متواصلا بالمدينة العتيقة لمراكش حتى إشعار آخر. فقد تعرضت سائحتان صينيتان، منذ حوالي ساعة من الآن، للسرقة من طرف راكبي دراجة نارية، حيث سرقت منهما حقيبة يدوية تحتوي آلة تصوير وهاتف نقال ومبالغ مالية بالعملة الصعبة.


الملاح: نقلت سائحة صينية، منذ لحظات بواسطة سيارة الإسعاف إلى المستشفى لتلقي العلاج، بعد إصابتها بجروح على مستوى اليد إثر صراعها مع لصين حاولا سرقة حقيبتها اليدوية، أمام مقبرة الميعارة بحي الملاح بالمدينة العتيقة.
 

وبحسب شهود عيان، فإن السائحين كانتا بصدد دخول المقبرة اليهودية (الميعارة) المتواجدة بحي الملاح، قبل أن تفاجأ إحداهما بمحاولة سرقة حقيبتها اليدوية من طرف شابين على متن دراجة نارية، لتمسك بحقيبتها بقوة وتسقط أرضا، في الوقت الذي واصلت الدراجة النارية مسارها لحدود 20 مترا، ظلت خلالها المواطنة الصينية تستغيث، قبل أن تضطر للتخلي عن حقيبتها.
 

هذا، وقد تعرضت المواطنة الصينية لجروح على مستوى يدها اليسرى والأطراف السفلى، ليجري نقلها إلى المستشفى من أجل تلقي العلاج، فيما حلت مصالح الشرطة السياحية وعناصر من الدائرة الأمنية الرابعة من أجل البحث والتحري في النازلة.
 

وأكدت مصادر صحيفة "المراكشي"، أن بعض شهود العيان، قدموا معلومات لرجال الشرطة حول أوصاف الفاعلين، فيما سلم بعض أرباب المحلات التجارية أشرطة لكاميرات المراقبة من أجل التعرف على هوية السارقين.
 

وبحسب المعلومات التي حصلت عليها صحيفة "المراكشي"، فإن السائحتين البالغتين من العمر على التوالي 33 و23  سنة، طالبتان بحسب جوازي سفرهمها، وقد حلتا بمراكش قادمتين إليها من عاصمة الضباب "لندن"، يوم أمس الأحد، وأقامتا بأحد الرياضات بعرصة الحوتة بالمدينة العتيقة، قبل ان تخرجا صباح اليوم  الإثنين في جولة سياحية عبر أرجاء المدينة العتيقة، انتهت بهما أمام المقبرة اليهودية حيث تعرضتا للسرقة.

هذا، ويكاد لا يمر يوم واحد دون أن تتوصل صحيفة "المراكشي" بخبر تعرض سائح أو أكثر  للسرقة بنفس الطريقة، فمتى ينتهي مسلسل سرقة السياح بمراكش؟.

 



تعليق جديد
Twitter

جميع التعليقات المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي المراكشي
شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

المدينة | جليز | المنارة | سيبع | النخيل | القصبة | الساحة | الضاحية