أرسل لصديق
قابلة للطباعة
تكبير حجم النص
تصغير حجم النص
مراكش

رهانات حقيقية تنتظر الأندية المراكشية الثلاثة بقسم الهواة


المراكشي - الخميس 4 مارس 2021



تدخل الأندية المراكشية الثلاث متم الأسبوع الجاري، منافسات البطولة الوطنية في قسمها الأول شطر الجنوب عبر بوابة الدورة الثالثة عشر، حيث سيستقبل من خلالها  يوم السبت المقبل فريق أولمبيك مراكش خصمه فريق نجاح سوس في قمة مقدمة الترتيب، اعتبارا لموقع الفريقين، الأولمبيك في الصف الرابع ب20 نقطة، والنجاح في مركز الوصافة بفارق نقطة واحدة، واقع يفتح باب تكهنات نتيجة هذه المباراة على مصراعيها، حيث يمكن لها أن تبتسم لأي طرف، وهو ما يتطلب تركيزا عاليا من أبناء الطلباوي لتأكيد فوز الدورة  الماضية والمشي قدما نحو حلم تحقيق الصعود.
 

من جانبه، يرحل الإتفاق المراكشي لمدينة أكادير من أجل مواجهة الرجاء المحلي، وهو مثقل  بإرهاصات تقنية من المتوقع أن تكون الخصم الأبرز لهم، والمتمثلة في جهل مصير المدرب فخر الدين ميري مع الفريق، في ظل غيابه عن الحصص التدريبية بحر الأسبوع الجاري، معطيات سيكون من خلالها الفريق المحمودي مطالبا بتخطيها والتعامل معها بنوع من المسؤولية والحزم، لمحو تعثر الدورة الماضية، والعودة للبداية المتوهجة التي بصم عليها خلال بداية الموسم، سيما وأن فارق النقط بين الفريقين لا يتعدى النقطتين، مع تسجيل الإمتياز للإتفاق الذي يحتل الصف الثامن ب17 نقطة، في حين يتموقع رجاء أكادير في الصف التاسع ب15 نقطة.

 

ثالث الأندية المراكشية المنافسة في هذا الشطر المولودية صاحب الصف 14 ب12 نقطة، سيكون في رحلة صعبة عندما يحل ضيفا يوم الأحد على فريق أولمبيك فوس بوكراع الحادي عشر ب14 نقطة، نزال يروم على الورق لأصحاب الضيافة الذين أثبتوا شراستهم داخل قواعدهم، وهو ما سيلزم كتيبة المدرب أحمد البهجة برفع نسق تركيزهم ووضع القطيعة مع مسلسل إهدار النقط الذي لازم أغلب مبارياتهم، حيث ستكون أي نقطة يعود بها الفريق الأخضر مكسبا معنويا لمناقشة مقبل الدورات للهروب من المنطقة المكهربة.



تعليق جديد
Twitter

جميع التعليقات المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي المراكشي
شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

مراكش | الأقاليم | رأي | مجلة | المراكشي | اجتماعيات