أرسل لصديق
قابلة للطباعة
تكبير حجم النص
تصغير حجم النص
جليز

رمضان: وفرة المواد الغذائية واستقرار الأثمان بمراكش


المراكشي - الثلاثاء 30 مارس 2021



أكد بلاغ صادر عن ولاية جهة مراكش آسفي، أن تمويل أسواق مراكش الكبرى بالمواد الغذائية، خاصة منها المستهلكة بشكل كبير خلال شهر رمضان، متوفرة بشكل ملحوظ مع استقرار في أثمنتها.

 

وأضاف البلاغ، أن كريم قاسي لحلو، والي جهة مراكش آسفي، ترأس اجتماعا تنسيقيا، يوم أمس الإثنين، بحضور المصالح الأمنية والسلطات المحلية و المصالح اللاممركزة المعنية بالتموين والمراقبة والهيئات المنتخبة وجمعيات حماية المستهلك على مستوى العمالة، قدم  خلاله والي الجهة عرضا حول وضعية الأسواق ومستوى التموين بعمالة مراكش.

 

وأكد المسؤول الترابي الأول بالجهة، أن المعلومات والمعطيات المتوفرة تفيد أن المواد الغذائية التي يكثر عليها الطلب خلال شهر رمضان متوفرة، وأن حالة التمويل:" جد مطمئنة والأسواق ممونه بكيفية عادية ومنتظمة، ولم يتم تسجيل أي نقص أو خصاص في جميع المواد. كما أن الأثمنة على العموم تتسم بالاستقرار" بحسب البلاغ الصادر عن ولاية الجهة.  

 

وخلال ذات الاجتماع، أكد جميع المتدخلين أن المواد الغذائية التي تعرف إقبالا متزايدا خلال شهر رمضان، متوفرة في الأسواق التي يتم تمويلها بشكل منتظم مع استقرار واضح في الأثمان.

 

ومن أجل ضمان استقرار الأسواق وتوفير المواد الغذائية الضرورية مع استقرار أثمانها:"أعطى  الوالي تعليماته إلى مصالح المراقبة من أجل التواجد الفعلي والميداني والتدخل بكل حزم للحفاظ على القدرة الشرائية للمواطنين وصحتهم وسلامتهم"، يقول بلاغ ولاية الجهة، مضيفا أن الوالي:" شدد على المزيد من التعبئة لكافة الفاعلين ومختلف أجهزة المراقبة، التي يجب توحيد مجهوداتها وتنسيق تدخلاتها وتطوير أساليبها للتدخل بالسرعة والفعالية المطلوبتين مع التفاعل الإيجابي مع القضايا والانشغالات الحقيقية للمستهلكين، وشكاياتهم المتعلقة بالأسعار وجودة وسلامة المنتوجات".

 



تعليق جديد
Twitter

جميع التعليقات المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي المراكشي
شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

المدينة | جليز | المنارة | سيبع | النخيل | القصبة | الساحة | الضاحية