المراكشي





أرسل لصديق
قابلة للطباعة
تكبير حجم النص
تصغير حجم النص
المدينة

خلاف حول مداخيل التسول بجليز ينتهي بجريمة قتل بالملاح


المراكشي - الخميس 25 يونيو 2020



حي الملاح: في إطار متابعتها لجريمة القتل التي هزّت درب السوق بحي الملاح بالمدينة العتيقة، ظهر اليوم الخميس، كشفت مصادر مطلعة لصحيفة "المراكشي"، أن سبب الجريمة يعود إلى خلاف بين الجاني وهو مهاجر كاميروني وبين الضحية الذي يحمل الجنسية الكينية، حول مداخيل التسول.
 

و أوضحت مصادر الصحيفة، أن الخلاف بين المهاجريْن الثلاثينيين اللذين يمارسان التسول بالإشارات الضوئية بحي جليز، بدأ عشية أمس الأربعاء 24 يونيو، بعد نشوب خلاف بينهما حول المدخول اليومي، تطور إلى تشابك بالأيدي حيث وجه المواطن الكيني لكمة للكاميروني، وهو الخلاف الذي استمر بعد عودتهما ليلا للمنزل الذي يقطنان به على سبيل الكراء بحي الملاح الشعبي.
 

وتضيف ذات المصادر، أنه بمجرد أن استفاق الإثنان من النوم صباح اليوم، تجدد الشنآن بينهما حيث عمد المهاجر الكيني إلى توجيه لكمة أخرى لغريمه الكاميروني كلفته هذه المرة حياته، بعد أن استل الأخير سكينا من الحجم الكبير و أغمده في جسد الضحية الذي هرول باتجاه الباب من شدة ألم الطعنة، ليسقط صريعا مدرجا في دمائه وسط الزقاق. 
 

و قد حاول الجاني الفرار بعد ارتكاب جريمته، غير أن شبان الحي تمكنوا من محاصرته والإمساك به، لحين وصول عناصر الأمن التي اقتادته إلى الدائرة الرابعة بعرصة المعاش لتحرير محضر بإيقافه، قبل إحالته على المصلحة الولائية للشرطة القضائية من أجل تعميق البحث، فيما تم نقل جثة الضحية الى مستودع الأموات بأبواب مراكش بتعليمات من النيابة العامة، قصد إخضاعها للتشريح الطبي.



تعليق جديد
Twitter

جميع التعليقات المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي المراكشي
شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

المدينة | جليز | المنارة | سيبع | النخيل | القصبة | الساحة | الضاحية