أرسل لصديق
قابلة للطباعة
تكبير حجم النص
تصغير حجم النص
الضاحية

جماعة اسعادة: القائد يحتجز مواطنين داخل القيادة لمدة 4 ساعات


المراكشي - الجمعة 16 أبريل 2021



اسعادة: علمت صحيفة "المراكشي" من مصادر مطلعة أن قائد قيادة "اسعادة" بالضاحية الغربية لمدينة مراكش، قام باحتجاز المواطن " يوسف.س"، رفقة ابنه زكريا لمدة أربع ساعات داخل مقر القيادة، يوم الجمعة 9 أبريل الجاري.
 

 وبحسب شكاية يوسف، فإن قائد قيادة "اسعادة" رفض تسليمه شهادة إدارية بصفته ممثلا قانونيا لشركة تتواجد بالتراب الإداري للقيادة، وذلك صباح يوم الجمعة 9 أبريل الجاري، دون مبرر واضح، ما اضطر معه المشتكي إلى إحضار مفوضة قضائية في نفس اليوم في حدود الساعة الثانية بعد الزوال.

 

وبحسب محضر المعاينة المنجز من قبل المفوضة القضائية، فإن الأخيرة عاينت الخلاف الجاري بين القائد والمشتكي حول ملف الشهادة الإدارية، حيث رفض القائد استقباله، قبل أن تفصح المفوضة القضائية عن صفتها وموضوع مهمتها، ليخبرها أن طالب الشهادة الإدارية سحب ملف الطلب من الإدارة، وهي الحقيقة التي نفاها طالب الشهادة.

 

وإلى ذلك، فقد عاينت المفوضة القضائية كيف أن القائد أعطى تعليماته لبعض الموظفين من أجل إغلاق باب القيادة، وهي اللحظة التي غادرت فيها المفوضة القضائية مقر القيادة قبل الإغلاق، ليبقى المشتكي رفقة ابنه محتجزا من  الساعة الثانية والنصف بعد الزوال، حتى الساعة السادسة والنصف مساء دون مبرر، وهي اللحظة التي تمت فيها إحالتهما على مركز الدرك الملكي.

 

وبحسب المشتكي فقد لفق له القائد تهمة إهانة موظف أثناء مزاولة عمله، علما يقول المشتكي أنه برفقة ابنه:"تعرضا للاحتجاز والإهانة والاحتقار، دون أن يصدر عنهما ما يفيد إهانتهما لرجل السلطة المذكور" يقول المشتكي.

 

والحقيقة يقول المشتكي، أن إحضاره للمفوضة القضائية من أجل تحرير محضر معاينة رفض القائد تسليمه للشهادة الإدارية:"هو ما أغضبه  ودفعه إلى ارتكاب حماقات في حق مواطن بريئ لجأ إلى الإدارة لقضاء غرض إداري".



تعليق جديد
Twitter

جميع التعليقات المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي المراكشي
شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

المدينة | جليز | المنارة | سيبع | النخيل | القصبة | الساحة | الضاحية