أرسل لصديق
قابلة للطباعة
تكبير حجم النص
تصغير حجم النص
الضاحية

تمصلوحت: جمعوي يحمل رئيس الجماعة مسؤولية تدهور الوضع البيئي


عز الدين ازيان - السبت 17 أكتوبر 2020


حمل فاعل جمعوي مسؤولية تدهور الوضع البيئي لرئيس جماعة تمصلوحت، بسبب إقامته مطرحا عشوائيا للنفايات يهدد السلامة الصحية لسكان الجماعة. وعبر الشاب "عز الدين ازيان"، الناشط الجمعوي بذات الجماعة، عن أسفه لعدم تجاوب رئيس الجماعة مع مطالب الساكنة ونداءات نشطائها الجمعويين، رغم التزاماته في العديد من المناسبات بحل مشاكل الساكنة في هذا المجال. وإذ تنشر صحيفة "المراكشي" هذه الرسالة المفتوحة الموجهة من الفاعل الجمعوي المذكور إلى رئيس الجماعة، فإنها لا تتبنى بالضرورة وجهة نظره، بقدر ما تؤكد على انفتاحها على الفاعلين المدنيين، و جميع الفرقاء المعنيين بقضية البيئة بهذه الجماعة.


عز الدين ازيان: فاعل جمعوي
عز الدين ازيان: فاعل جمعوي

رسالة مفتوحة

 في اطار انخراط بلادنا في التنمية المستدامة عبر التوقيع على مجموعة من الاتفاقيات الدولية الخاصة بحماية البيئة، وتطبيقا لأحكام القانون 28.00 الخاص بتدبير النفايات والتخلص منها، وقانون 14.113 الخاص بالجماعات الترابية الذي اكتفى المشرع بطريقة غير مباشرة من خلال المادة 78 التي ورد فيها أنه:" يتم إعداد برنامج عمل الجماعة… بانسجام مع توجهات برنامج التنمية الجهوية…"، وذلك بالإشارة الى إلزامية اعتماد الجماعة منظور الاستدامة في تدبير شؤون الجماعة والذي يشكل مراعاة البعد البيئي أحد مقوماته الأساسية.
 

كما أن  مواد أخرى جاءت صريحة في التنصيص على جوانب بيئية تلزم الجماعة القيام بها وتجسد المادة 83 مثالا واضحا حيث ورد فيها:" تقوم الجماعة بإحداث وتدبير المرافق والتجهيزات العمومية….في الميادين التالية: توزيع الماء الصالح للشرب والكهرباء التطهير السائل والصلب ومحطات معالجة المياه العادمة، تنظيف الطرقات والساحات العمومية وجمع النفايات المنزلية والمشابهة لها ونقلها الى المطارح ومعالجتها وتثمينها….، بالإضافة الى إحداث وصيانة المنتزهات الطبيعية داخل النفوذ الترابي للجماعة".


الرئيس يتحمل المسؤولية

ومن هذا المنطلق نحملكم السيد الرئيس جميع المسؤوليات القانونية بخصوص البناية العشوائية التي قمتم بتشييدها بجوار المنطقة الصناعية، والتي لا تتطابق لا مع القوانين التعميرية ولا النصوص المؤطرة لبناء مطارح النفايات المنزلية، والتي كانت لها آثار وتداعيات سلبية على مستوى صحة المواطنين والمواطنات وعلى الوضع الاقتصادي للمنطقة بحيث شكلت عائقا أمام مجموعة من المشاريع الاستثمارية.
 

كما نتأسف على عدم تجاوبكم مع مطالب الساكنة ورفع الضرر عنها كما تعهدتم في مجموعة من الدورات والاجتماعات و المنابر الصحفية، وعدم التزامكم ببرنامج عمل الجماعة الذي يعتبر بمثابة تعاقد مع المواطنين والمواطنات والذي يؤكد على أن حل مشكل النفايات يعتبر من الأولويات الأساسية للساكنة 
 

السيد الرئيس، لقد سبق لنا تنبيهكم في مجموعة من المناسبات، وبالخصوص اللقاء التقييمي لبرنامج الجماعة الذي قدمنا خلاله عرضا علميا، تم من خلاله دق  ناقوس الخطر، والتذكير بمخاطر هذه البؤرة التي أصبحت تهدد النظام البيئي لجماعتنا وترسم صورة غير سليمة لدى الزوار والمستثمرين وتضرب في عمق التسويق الترابي للبدة.
 

السيد الرئيس ان عمل مجلسكم الموقر مرهون بمدى اجتهادكم في عقد شراكات وجلب استثمارات وتوفير مناخ يساهم في تسويق جماعتنا، وهذا يستدعي أولا الاهتمام بالبعد البيئي والعمل على ضمان صحة جيدة للمواطنين والمواطنات، كما هو مرهون بفترة زمنية ينبغي الالتزام بها لتنزيل برنامج عمل الجماعة، وهنا نستحضر نص الخطاب الملكي الذي وجهه الملك محمد السادس، نصره الله، بمناسبة الذكرى الـ19 لتربعه  على عرش أسلافه المنعمين: " ذلك أن قضايا المواطن لا تقبل التأجيل ولا الانتظار، لأنها لا ترتبط بفترة دون غيرها. والهيئات السياسية الجادة، هي التي تقف إلى جانب المواطنين، في السراء.

 
تمصلوحت: جمعوي يحمل رئيس الجماعة مسؤولية تدهور الوضع البيئي


تعليق جديد
Twitter

جميع التعليقات المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي المراكشي
شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

المدينة | جليز | المنارة | سيبع | النخيل | القصبة | الساحة | الضاحية