أرسل لصديق
قابلة للطباعة
تكبير حجم النص
تصغير حجم النص
مراكش

تحريف سورة قرآنية ونشرها في "الفايسبوك" يقود مهاجرة مغربية لسجن لوداية


المراكشي - السبت 26 يونيو 2021



تحريف سورة قرآنية ونشرها في "الفايسبوك" يقود مهاجرة مغربية لسجن لوداية
المحكمة الإبتدائية: حددت الغرفة الجنحية التلبسية التأديبية بالمحكمة الابتدائية بمراكش، يوم الاثنين 28 يونيو الجاري، تاريخا للجلسة الثانية من محاكمة "ن - إ"مهاجرة مغربية تحمل جنسية مزدوجة (مغربية- إيطالية) من مواليد 1998 بمدينة VEMERCATE الايطالية، على خلفية تورطها في قضية تتعلق بالمس بالمقدسات واطلاع العموم عليها عبر شبكة الانترنيت، من خلال تحريف إحدى سور القرآن الكريم ونشرها في صفحتها الفايسبوكية.
 

ووفقا لملتمسات وكيل الملك، فإن الظنينة الحاصلة على شهادة الباكالوريا تخصص اللغات بايطاليا، تمت متابعتها في حالة اعتقال من أجل تهم تتعلق بالاساءة إلى الدين الإسلامي عبر منشورات وتوزيعها وبتها للعموم عبر الوسائل الالكترونية والسمعية والبصرية التي تحقق شرط العلنية، الأفعال المنصوص عليها وعلى عقوبتها بالقانون الجنائي.

 

الجلسة الأولى من محاكمة الظنينة التي كانت تدرس بكلية الطب بمدينة مارسيليا الفرنسية، سبقتها مسطرة التقديم التي أجرتها فرقة محاربة الجرائم الالكترونية بالمصلحة الولائية للشرطة القضائية بمراكش، بتاريخ 20 يونيو الجاري، أمام أحد نواب وكيل الملك لدى ابتدائية مراكش،  قبل أن يتقرر الاحتفاظ بها رهن الاعتقال الاحتياطي، وإحالتها على الغرفة الجنحية التلبسية التأديبية لمحاكمتها طبقا لفصول المتابعة.

 

وحسب المعطيات المتوفرة، فإن فرقة محاربة الجرائم الالكترونية بالمصلحة الولائية للشرطة القضائية بمراكش، باشرت بحثا قضائيا تحت إشراف النيابة العامة، من أجل تحديد جميع ظروف وملابسات نشر منشور مسيء للدين الإسلامي يتضمن سورة الكوثر المحرفة عبر الحائط الفيسبوكي للمتهمة، قبل أن يتبين في الأخير أنها غادرت التراب الوطني بتاريخ 8 نونبر من سنة 2019، ليجري تعميم برقية بحث على الصعيد الوطني في حقها.

 

وأضافت المصادر نفسها، أن عناصر الشرطة بمطار الرباط سلا، أوقفت المعنية بالأمر، نهاية الأسبوع الماضي، خلال عمليات المراقبة في إطار رحلة جوية قادمة من مدينة مارسيليا الفرنسية، ليتم اقتيادها إلى المصلحة الولائية للشرطة القضائية بولاية  أمن مراكش لإخضاعها لإجراءات البحث والتحقيق قبل عرضها على النيابة العامة.

 

وكشفت التحقيقات الأولية التي باشرتها فرقة محاربة الجرائم الالكترونية بالمصلحة الولائية للشرطة القضائية بولاية أمن مراكش، أن المتهمة اعتادت نشر مقاطع فيديو وصور مخلة بالحياء تظهر مفاتنها عبر حسابها الفايسبوكي قبل طرحها بموقع اباحي عالمي بحكم توفرها على حساب بالموقع المذكور مقابل توصلها بمبالغ مالية  حددتها إدارة الموقع في 30 بالمائة.

 


تعليق جديد
Twitter

جميع التعليقات المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي المراكشي
شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

مراكش | الأقاليم | رأي | مجلة | المراكشي | اجتماعيات