المراكشي





أرسل لصديق
قابلة للطباعة
تكبير حجم النص
تصغير حجم النص
المدينة

تجار "الميعارة" يحتجون على رداءة إنجاز مشروع ملكي بالملاح


المراكشي - الخميس 13 فبراير 2020


غادرت المقاولة المكلفة ببناء السوق النموذجي لـ"الميعارة" بحي الملاح ورش البناء، دون أن تنهي الأشغال المكلفة بإنجازها في إطار المشروع الملكي "مراكش الحاضرة المتجددة"، حيث غياب المياه الصالحة للشرب، رداءة قنوات الصرف الصحي وتصدع أسطح المحلات التجارية.


الملاح: احتج عدد من تجار سوق "الميعارة" النموذجي بحي الملاح بمقاطعة مراكش المدينة، في اتصالهم بصحيفة "المراكشي"، وذلك بسبب مغادرة المقاولة المكلفة ببناء السوق، دون أن تنهي جميع الأشغال المكلفة بإنجازها.
وبحسب المحتجين الذين تسلموا محلاتهم التجارية، وهي عبارة عن "كلسات" مغطاة، منذ أقل من شهرين، اكتشفوا رداءة أسقفها التي تتسرب منها مياه الأمطار، إضافة إلى اختناق مجاري الصرف الصحي لعدم جودتها وطريقة تثبيتها.

وأضاف التجار في تصريحاتهم لصحيفة "المراكشي"، أن هذا السوق، الذي تمت برمجته في إطار المشروع الملكي "مراكش: الحاضرة المتجددة"، لا يتوفر على المياه الصالحة للشرب، ويضطر بائعوا السمك وباقي تجار الخضروات إلى الانتقال للنافورة المتواجدة داخل حي الملاح من أجل تعبئة المياه في أواني لغسل الأسماك في ظروف غير صحية.

هذا، وبالرغم من بناء مراحيض بهذا السوق، إلا أنها مغلقة ولا تتوفر على مياه. كما أن الأشغال توقفت دون أن يتم ربط المحلات التجارية بعدادات الكهرباء.

هذا، وبالرغم من أن أشغال بناء هذا السوق النموذجي استغرق حوالي سنتين، إلا أنه:" تمخض الجبل فولد فأرا"، يعلق أحد التجار في حديثه لصحيفة "المراكشي"، مضيفا أن الأشغال لم تتم بالشكل المطلوب، كما أن العديد من الأمور اللازم توفرها في السوق لا وجود لها.

وإلى ذلك، فقد سبق لرئيس مقاطعة مراكش المدينة، أن وعد التجار ببناء مسجد صغيرة ببقعة أرضية مجاورة للسوق، وهو الأمر الذي لم يتم:" ذلك أن هذا الفضاء تحول إلى مرتع للمشردين والسكارى يعبثون فيه، ما أثر سلبا على السوق" بحسب أحد التجار.

ومما زاد الطين بلة، هو السماح للفراشة بعرض سلعهم من الأسماك والخضروات وسط حي الملاح، حيث يتم استغلال بقعة أرضية لمنزل تم هدمه منذ سنوات، وتم تحويله إلى سوق عشوائي، وهي الأسباب المباشرة التي أدت:" إلى بوار تجارتنا وهجر المستهلكين لهذا السوق الذي انتظره 95 تاجرا منذ حوالي سنتين" يعلق أحد التجار في تصريحه للجريدة.

هذا، وطالب التجار في اتصالهم بصحيفة "المراكشي"، والي الجهة من أجل التدخل وإجبار المقاولة على إتمام الأشغال وإصلاح الأعطاب التي ظهرت بعد أسابيع قليلة من تسلمهم للسوق.


تجار "الميعارة" يحتجون على رداءة إنجاز مشروع ملكي بالملاح

تجار "الميعارة" يحتجون على رداءة إنجاز مشروع ملكي بالملاح

تجار "الميعارة" يحتجون على رداءة إنجاز مشروع ملكي بالملاح


تعليق جديد
Twitter

جميع التعليقات المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي المراكشي
شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

المدينة | جليز | المنارة | سيبع | النخيل | القصبة | الساحة | الضاحية