أرسل لصديق
قابلة للطباعة
تكبير حجم النص
تصغير حجم النص
الضاحية

تامنصورت: عشريني يطعن شقيقه الأصغر ويسكب عليه "الماء القاطع"


المراكشي - الاحد 27 سبتمبر 2020



تامنصورت: نٌقِل طفل في التاسعة من العمر بين الحياة والموت من منزل أسرته بدوار أيت علي التابع لجماعة حربيل إلى قسم المستعجلات بمستشفى محمد السادس للأم والطفل بالمركز الإستشفائي الجامعي بمراكش، إثر تعرضه ليلة أمس السبت 26 شتنبر الجاري، لطعنات بواسطة سلاح أبيض من طرف شقيقه.

 

وبحسب المعطيات المتوفرة لصحيفة "المراكشي"، فإن المعتدي البالغ من العمر نحو 23 عاما أقدم على توجيه ست طعنات لشقيقه قبل أن يعمد إلى سكب "الماء القاطع" علي وجهه وعلى جسده المثخن بالجروح، ثم لاذ بعد ذلك بالفرار نحو وجهة مجهولة.

 

و وفق نفس المعطيات، فإن مرتكب هذا الإعتداء الخطير كان يعيش بمدينة مراكش قبل الحجر الصحي، وبعد وفاة والده عاد إلى دوار أيت علي للعيش مع إخوته، قبل أن يعرض شقيقه الأصغر لهذا الإعتداء الخطير انتقاما من أسرته بفعل سوء المعاملة والمضايقات التي يتعرض لها بحسب مصادر الصحيفة.

 

وقد تمكنت عناصر الدرك الملكي بالمركز الترابي تامنصورت نحو الساعة الحادية عشر ليلا من إيقاف المعتدي بأحد الوديان بالقرب من دوار أيت بوشنت، حيث تم وضعه تحت تدابير الحراسة النظرية بتعليمات من النيابة العامة في انتظار عرضه على العدالة، بينما لا يزال الضحية يرقد بين الحياة والموت بغرفة الإنعاش بمستشفى محمد السادس.



تعليق جديد
Twitter

جميع التعليقات المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي المراكشي
شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

المدينة | جليز | المنارة | سيبع | النخيل | القصبة | الساحة | الضاحية