أرسل لصديق
قابلة للطباعة
تكبير حجم النص
تصغير حجم النص
مراكش

بعد إعلان وهبي عن طرده من الحزب.. جلسة صلح تعيد المهاجري للبام


المراكشي - الاربعاء 30 يونيو 2021



أنهت جلسة صلح بمنزل المستشار البرلماني حميد القميزة، الخلاف القائم بين النائب البرلماني لحزب الأصالة والمعاصرة عن دائرة شيشاوة، هشام المهاجري والأمين العام عبد اللطيف وهبي والذي وصل لدرجة إعلان الأخير عن طرد صهر القميزة من الحزب.

طي صفحة الخلاف بين الطرفين وعودة المهاجري لأحضان حزبه، جاء بعد جلسة عشاء حضرتها فاطمة الزهراء المنصوري رئيسة المجلس الوطني للبام، والأمين الجهوي للحزب بجهة مراكش آسفي، عبد السلام الباكوري، ورئيس الجهة أحمد أخشيشن.

وكان حزب الأصالة والمعاصرة أعلن بشكل رسمي عن طرد ثمانية برلمانيين بمجلسي النواب والمستشارين بينهم البرلماني عن دائرة شيشاوة ورئيس لجنة الداخلية هشام المهاجري، وذلك على بعد نحو شهرين فقط من موعد إجراء الانتخابات التشريعية.

و أرجه الحزب في بلاغ له قرار الطرد إلى كونه جاء "بعد البت في ملفات الأخطاء الجسيمة المرتكبة من طرف بعض المنتخبين الذين وضعوا أنفسهم خارج التنظيم الحزبي، وقيامهم بقطع جميع روابطهم بالحزب".



تعليق جديد
Twitter

جميع التعليقات المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي المراكشي
شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

مراكش | الأقاليم | رأي | مجلة | المراكشي | اجتماعيات