أرسل لصديق
قابلة للطباعة
تكبير حجم النص
تصغير حجم النص
مراكش

بالفيديو: قصة معاناة من سنوات الرصاص لم تنهيها هيئة الإنصاف والمصالحة


المراكشي - الخميس 8 يوليوز 2021


في الوقت الذي اعتقل فيه صالح نفتوي الذي كان يشتغل أستاذا للغة العربية بثانوية محمد الخامس بمقاطعة مراكش المدينة سنة 1972، كان ابنه عبد الحكيم لا يزال جنينا في شهره الخامس ببطن والدته، ولن يرى والده إلا بعد مرور عشر سنوات عاشها يتيما دون معيل سوى والدته التي لاتملك حيلة أمام نوائب الدهر والتنكيل وترهيب أجهزة الأمن، في هذه الفيديو يحكي عبد الحكيم بمرارة جوانبا من قصة اختطاف والده من داخل الفصل الدراسي واختفائه لعقد من الزمن، وكيف قلبت هاته النازلة حال والدته التي لم يمضي على زواجها من والده سوى بضعة أشهر، وكيف اضطر لمغادرة الدراسة في سن مبكرة بسبب غياب معيل، معاناة يقول عبد الحكيم لا تزال مستمرة ولم تستطع هيئة الإنصاف والمصالحة طيها بعد، رغم مرور كل هذه السنوات على إحداثها.




تعليق جديد
Twitter

جميع التعليقات المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي المراكشي
شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

مراكش | الأقاليم | رأي | مجلة | المراكشي | اجتماعيات