المراكشي





أرسل لصديق
قابلة للطباعة
تكبير حجم النص
تصغير حجم النص
المدينة

بالفيديو: بعد 36 عاما من العمل.. جماعة مراكش تؤزم وضعية موظف


المراكشي - الخميس 23 أبريل 2020



يعيش الموظف الجماعي "مسعود جاري" منذ شهر يونيو من العام المنصرم، أزمة خانقة بسبب خطأ ارتكبته إدارة المجلس الجماعي لمراكش، جعلته في منزلة بين المنزلتين، بعد أن وجد نفسه لاهو من المتقاعدين ولا من الموظفين الذين لا زالوا قيد العمل.
 

ويروي"الحاج مسعود"، أنه تقدم بطلب احالته على التقاعد النسبي، لإدارة المجلس الجماعي بعدما وجد نفسه غير قادر على اتمام العمل لغاية السن الذي حدده رئيس الحكومة الأسبق، وظل يشتغل دون أن تخبره الإدارة بأن طلبه تم قبوله، وهو الأمر الذي اكتشفه متأخرا بعد نحو شهري، حينما تقدم للحصول على ترخيص لأداء مناسك الحج، وذلك بعد انتقائه في القرعة الخاصة بهذا الركن من الدين الاسلامي، حيث أعلمته الإدارة بأن طلبه مقبول وبأن عليه إرجاع راتب شهرين للجماعة إن أراد إحالة ملفه على صندوق التقاعد للحصول على معاشه، وهو الأمر الذي لم يتأتى للرجل بعد أن صرف كل ما بحوزته في الحج.
 

وأكد الموظف الجماعي وهو أب لأربعة أبناء، بأنه طرق أبواب جميع المصالح الجماعية، بما فيهم رئاسة المجلس الجماعي، دون أن يتم تسوية مشكلته بسبب إصرار الجماعة على استرداد راتب شهرين أي ما يناهز 9800 درهم وإن كان قد ضل يعمل طيلة تلك المدة، حيث توقف راتبه دون أن يستفيد من معاشه طيلة عشرة أشهر، حيث لم يعد يجد ما يسد به مصاريف أسرته علما أنه لا زال مطالبا بأداء أقساط قرض السكن.




تعليق جديد
Twitter

جميع التعليقات المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي المراكشي
شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

المدينة | جليز | المنارة | سيبع | النخيل | القصبة | الساحة | الضاحية