المراكشي





أرسل لصديق
قابلة للطباعة
تكبير حجم النص
تصغير حجم النص
اليوسفية

بالفيديو: التصدعات تعتري البناية الجديدة لمحكمة اليوسفية ونقابة تطالب بالتحقيق


المراكشي - الاثنين 29 يونيو 2020


طالب المكتب المحلي للنقابة الديمقراطية للعدل باليوسفية العضو بالفدرالية الديمقراطية للشغل، بفتح تحقيق في التصدعات التي اعترت البناية الجديدة للمحكمة الإبتدائية بمدينة اليوسفية، داعيا إلى الإفراج عن نتائج التحقيق في صفقة التجهيزات المكتبية المخصصة لبناية المحكمة.


اليوسفية: طالب المكتب المحلي للنقابة الديمقراطية للعدل باليوسفية، وزارة العدل بإيفاد لجان تقنية للوقوف على أسباب التشققات التي اعترت جدران وبعض أساسات البناية الجديدة للمحكمة الإبتدائية باليوسفية، محملا المسؤولية كاملة للشركة المكلفة بأشغال البناء والمسؤولين عن تدبير هذا  الورش.
 

وأكد المكتب المحلي في بيان له عقب إجتماع إستثنائي يوم الجمعة 26 يونيو، أن البناية التي توصف بأنها "محكمة نموذجية" وورش كبير في مسار مشروع تحديث بنايات المحاكم بوزارة العدل بتكلفة تقدر بالملايير، لم يرى تدشينها النور بعد حتى بدأت الأساسات في التهالك والجدران، من خلال تساقط شظايا الإسمنت مما يوجب المساءلة والمحاسبة في حق المسؤولين عن أشغال البناية وتدبير هذا الورش الكبير الذي يدخل ضمن الأهداف الأساسية التي يقوم عليها الميثاق الوطني لإصلاح منظومة العدالة.
 

وتنضاف الفضيحة الجديدة التي تعكس مظاهر الغش في تشييد بناية المحكمة، وفق البيان إلى "الصفقة الفضيحة المتعلقة بالتجهيزات المكتبية المخصصة لأطر الإدارة القضائية والتي هوت فيها كل معايير الجودة وكرست فيها نظرة إستعلائية شاذة كانت موضوع احتجاج المكتب المحلي باليوسفية وإيفاد لجنة للتفتيش عن المفتشية العامة لوزارة العدل السنة الماضية، والتي أكد المكتب المحلي للنقابة الديمقراطية للعدل باليوسفية خلال الإجتماع بها، رفضه لكل ماهو متوصل به من تجهيزات دونية انفردت بها إبتدائية اليوسفية عن سائر تجهيزات البنايات الحديثة للمحاكم، ولو اضطر الأمر لنقل المكاتب والتجهيزات القديمة للموظفين وترتيب الجزاء في حق من دبر صفقة التجهيز بتكلفة خيالية وبثلاثة أضعاف عن حاجيات المحكمة، في ضرب تام لمبدأ ترشيد النفقات وهدر للمال العام".
 

وطالبت النقابة بالإفراج عن نتائج التحقيق في صفقة التجهيزات المكتبية المخصصة للبناية الجديدة موضوع اجتماع المكتب المحلي باليوسفية، ولجنة التفتيش التابعة للمفتشية العامة لوزارة العدل منذ سنة من الآن والذي تطرقت له عدة بلاغات للمكتب الوطني للنقابة.
 

وأكدت النقابة رفضها مباشرة أي إجراء لاحق من إجراءات الإنتقال للبناية الجديدة، إلى حين حلول لجان تقنية للتحقيق في واقعة التشققات في بناية المحكمة وخروجها بتقرير تطلع عليه.




تعليق جديد
Twitter

جميع التعليقات المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي المراكشي
شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

آسفي | الصويرة | الحوز | شيشاوة | السراغنة | الرحامنة | اليوسفية