أرسل لصديق
قابلة للطباعة
تكبير حجم النص
تصغير حجم النص
الضاحية

بالصور: تناسل البناء العشوائي وسط أراضي فلاحية بالسويهلة


المراكشي - الخميس 29 أكتوبر 2020



جماعة السويهلة: تحولت عدد من المناطق التابعة لجماعة السويهلة بالضاحية الغربية لمراكش، إلى بؤر حقيقية للبناء العشوائي أمام أنظار السلطة المحلية.

 

و وفق المعطيات التي توصلت بها صحيفة "المراكشي"، فإن المجال الترابي للجماعة القروية المذكورة شهد بناء عدد من المنازل وسط أراضي فلاحية وتفريخ مجموعة من الدواوير والتجمعات العشوائية التي تم إنشاؤها خارج ضوابط قانون التعمير.

 

و أوردت مصادر الصحيفة، على سبيل المثال لتفاقم آفة البناء العشوائي بالمنطقة ما يجري بدوار أيت العطاوي الذي تناسل به البناء العشوائي وسط الضيعات والحقول بشكل مكشوف، في الوقت الذي تركن فيه السلطة المحلية و أعوانها إلى سياسة الكيل بمكيالين في التعاطي مع استفحال هاته الآفة حيث تغمض عينيها على البعض في الوقت الذي تتعامل فيه بصرامة مع البعض الآخر، وكأن لقانون التعمير مقاييس تسري على البعض ويستثنى منها آخرون.

 

ظاهرة البناء العشوائي التي تزحف على المنطقة، تحولت وفق ذات المصادر، إلى أداة لاغتناء مافيا العقار وبعض أعوان السلطة والسماسرة و بعض المنتخبين ومن يدور في فلكهم، مما يفرض على السلطات الولائية التحرّك بشكل فوري والدفع بلجان إلى المنطقة للتحقيق في هاته "الجرائم العمرانية" والضرب بيد من حديد على كل من يثبت تورطه فيها.











تعليق جديد
Twitter

جميع التعليقات المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي المراكشي
شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

المدينة | جليز | المنارة | سيبع | النخيل | القصبة | الساحة | الضاحية