المراكشي





أرسل لصديق
قابلة للطباعة
تكبير حجم النص
تصغير حجم النص
جليز

بالصور: السلطة تنهي "تمرد" باعة يتشبثون بالعشوائية بعد هجر سوق "الشرف"


المراكشي - الاربعاء 16 ديسمبر 2020



جليز: شنت السلطة المحلية بالملحقة الإدارية رياض السلام بتراب مقاطعة جليز، أمس الثلاثاء 15 دجنبر الجاري، حملة ضد مجموعة من الباعة الجائلين الذين هجروا محلاتهم بالسوق البلدي الشرف وعادوا لاحتلال أزقة الحي.

 

و وفق المعطيات التي توصلت بها صحيفة "المراكشي"، فإن الحملة التي قادها قائد الملحقة الإدارية بمعية أعوان السلطة وبدعم من عناصر الحرس الترابي، أسفرت عن تحرير أزقة الحي وحجز مجموعة من العربات التي تستعمل من طرف الباعة في نشاطهم التجاري.

 

وأشارت مصادر الصحيفة، إلى أن السلطة المحلية سبق لها أن حذرت الباعة الجائلين من مغبة العودة إلى النشاط العشوائي وطالبتهم بالعودة إلى محلاتهم بسوق الشرف، قبل أن تقدم على شن الحملة التي طالت أيضا سوقا عشوائيا يفد اليه باعة جائلون من المناطق المجاورة كل يومي اثنين وثلاثاء.
 


ويشار إلى أنه لم يكد يمضي على افتتاح سوق الشرف النموذجي بالملحقة الإدارية رياض السلام بمقاطعة جليز بمراكش، سوى أشهر حتى بدأت الهجرة المعكوسة للباعة الجائلين الذين تم توطينهم به من خلال عودة جلهم إلى أرصفة الشوارع لمزاولة نشاطهم التجاري.

 

السوق الذي أشرف رئيس منطقة الحي المحمدي على افتتاحه منتصف دجنبر 2019، والذي كان من المنتظر أن يستقطب ما يناهز 115 بائعا متجولا، لم يتبقى بداخله سوى ثلاثة تجار يعانون الأمرين بفعل تحوله إلى بناية "مهجورة" رحل عنها الباعة وحوّل عنها الزبناء أنظارهم ليعم الركود والكساد.

 

وناشد التجار الثلاثة في مقال نشرته صحيفة "المراكشي"، والي جهة مراكش آسفي من أجل التدخل لتصحيح هذا الوضع من خلال إعادة إعمار السوق و إرجاع الباعة الذين نقلوا نشاطهم إلى أرصفة الشوارع والأزقة القريبة منه، والتصدي للفوضى التي كانت سببا وراء الهجرة المعاكسة للباعة من السوق بعد أن التزموا بالإشتغال داخل هذا المرفق الذي كان الهدف الأساسي منه هو محاربة المظاهر العشوائية بشوارع و أزقة المنطقة.

بالصور: السلطة تنهي "تمرد" باعة يتشبثون بالعشوائية بعد هجر سوق "الشرف"


تعليق جديد
Twitter

جميع التعليقات المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي المراكشي
شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

المدينة | جليز | المنارة | سيبع | النخيل | القصبة | الساحة | الضاحية