المراكشي





أرسل لصديق
قابلة للطباعة
تكبير حجم النص
تصغير حجم النص
المدينة

بالصوت: هكذا كان الغريب عن مستشفى المامونية يتلقى رشاوى من المرضى


المراكشي - الثلاثاء 30 يونيو 2020


في متابعتها للشخص الغريب عن الجسم الصحي بمستشفى المامونية، تكشف صحيفة "المراكشي" من خلال هذا الشريط الصوتي، كيف أن هذا الغريب كان يبتز عائلات المرضى، ويتقلى رشاوى عن خدمات صحية وهمية دون أن يتدخل أي مسؤول ويوقفه أو يسائله، ما يكشف عن حجم الفوضى والتسيب الذي يعرفه الوضع الصحي بمدينة مراكش.


المامونية: من خلال هذا الشريط الصوتي، يتضح أن الغريب عن الجسم الصحي بمستشفى المامونية، كان ينصب على المرضى وعلى أسرهم، حيث كشفت مكالمات هاتفية بينه وبين شقيقة أحد مرضى كورونا كيف أنه ابتزها، وانتزع منها 700 درهم مقابل تقديم خدمات صحية وهمية.
 

الشريط يكشف أيضا عن وضعية التسيب بهذا المستشفى، وكيف أمكن لشخص غريب أن يدخله ويرتدي الزي الخاص بالعاملين في قسم الإنعاش، ويتصل بالمرضى وبعائلاتهم ويقوم بابتزازهم، دون حسيب أو رقيب.
 

فمن سمح لهذا الغريب باقتحام المستشفى وتقديم خدمات للمرضى لقرابة شهر كامل في جناح حساس جدا؟، و هل وصلت الوضعية الصحية بمدينة مراكش إلى كل هذا الحد من الفوضى والتسيب الذي يجعل الغرباء يعيتون فسادا وسط مستشفى عمومي؟.
 

 و إذا عرفنا أن هناك سابقة لأحد المتدربين، والذي تم إيقافه لأن وزارة الصحة أوقفت جميع المتدربين ابتداء من شهر مارس الماضي، فقد  خرج هذا المتدرب في تصريحات صحفية يؤكد أنه هو:" من كان يحمل جناح كوفيد 19  على أكتافه بمستشفى المامونية"، لتقرر المديرة الجهوية للصحة العمومية السماح له بالعودة للعمل، ضدا على قرار الوزير، بمركز الاصطياف التابع للصندوق الوطني للضمان الإجتماعي بحي تاركة، الذي كان يحتضن المرضى المقبلين على المغادرة.
 

سابقة أخرى شهدتها دار الولادة بسيدي يوسف بن علي، حيث تم الكشف عن متدربة كانت تزاول عملها بهذه الدار رغم قرار الوزارة القاضي بتوقيف جميع التداريب منذ منتصف شهر مارس، ليتضح أن هذه المتدربة مصابة بفيروس كورونا، وأنها نقلت العدوى إلى ممرضتين بهذه الدار، فمن المسؤول عن كل هذا التسيب؟، وهل تتدخل الوزارة للتحقيق في الفوضى والعبث  الذي يعرفه الشأن الصحي بمراكش؟.

 



تعليق جديد
Twitter

جميع التعليقات المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي المراكشي
شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

المدينة | جليز | المنارة | سيبع | النخيل | القصبة | الساحة | الضاحية