المراكشي





أرسل لصديق
قابلة للطباعة
تكبير حجم النص
تصغير حجم النص
مراكش

الهزيمة أمام طرفاية تنهي مسار الطلباوي بالأولمبيك والمولودية يبقى وفيا لنتائجه السلبية


المراكشي - السبت 13 فبراير 2021



​مني قبل قليل من يومه السبت فريق أولمبيك مراكش بهزيمة مفاجئة داخل قواعده أمام ضيفه مولودية طرفاية، بواقع هدفين للاشيء، في المباراة التي جمعت الطرفين برسم الدورة التاسعة من البطولة الوطنية في قسمها الأول شطر الجنوب.


هزيمة لم تعكس بالملموس السيطرة الميدانية التي فرضها المحليين على رقعة الميدان، حيث كانت الفعالية الغائبة الخصم الحقيقي لهم، أمام الواقعية التي لعب بها مولودية طرفاية الذي اعتمد لاعبوه على دفاع المنطقة والمرتدات السريعة، سيما وأنهم دخلوا في نسق السجال منذ الدقيقة الثالثة التي شهدت تسجيل هدفهم الأول عن طريق اللاعب لحسن أملال، هدف أوقع الأولمبيك في شباك التسرع مع غياب الحلول الهجومية، وهو ما فسح المجال لأبناء المدرب عمر أزماني لإضافة هدفهم الثاني في الدقيقة 79 من رجل المهاجم عزيز الزهراوي.
 

مع الإشارة إلى أن الضيوف أكملوا المباراة بنقص عددي بعد طرد اللاعب يوسف محيط .

نتيجة بقدر ما جمدت رصيد الأولمبيك في النقطة 14 ،بقدر ما كانت القشة التي قسمت ظهر العلاقة بينه وبين مدربه هشام الطلباوي، هذا الأخير أعلن من خلال تدوينة على حائطه الفايسبوكي مباشرة بعد نهاية المباراة عن استقالته من مهامه ،معترفا بفشله في تقديم المزيد للفريق، مقدما الشكر لكل منظومة الأولمبيك المراكشي.
 

وفي موضوع ذات صلة عاد فريق مولودية مراكش بالهزيمة من ميدان فريق بلدية العيون بهدف للاشيء، نتيجة من شأنها أن تزج بالفريق الأخضر في ذيل الترتيب العام وهو الذي يتوفر على خمس نقط فقط، بالمقابل عزز بلدية العيون رصيده ليصل لسقف النقطة السابعة.


إذن هو أسبوع للنسيان بالنسبة للأندية المراكشية الثلاث المنافسة ضمن بطولة القسم الأول هواة، بعد هزيمة الاتفاق بالأمس، والأولمبيك والمولودية يومه السبت.




تعليق جديد
Twitter

جميع التعليقات المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي المراكشي
شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

مراكش | الأقاليم | رأي | مجلة | المراكشي | اجتماعيات