المراكشي





أرسل لصديق
قابلة للطباعة
تكبير حجم النص
تصغير حجم النص
المدينة

المسؤولون عن الشأن التراثي يجهلون تاريخ تصنيف جامع الفنا


المراكشي - الثلاثاء 30 يونيو 2020



تفاجأ عدد من المتتبعين للشأن الثقافي والتراثي بمدينة مراكش، ببلاغ صحفي تم تعميمه على عدد من وسائل الإعلام يكشف عن جهل تام بإرث وتاريخ ساحة جامع الفنا.
 

ويتحدث البلاغ السالف الذكر، عن تنظيم تظاهرة ثقافية عن بعد حول ساحة التراث الإنساني المزمع تنظيمها بتاريخ 4 يوليوز 2020  والتي ستعرف حسب البلاغ مشاركة أزيد من 50 فنانا وحلايقيا، بالإضافة إلى  05 فنانين معاصرين، وباحثين في التراث اللامادي، وتمت الإشارة في البلاغ إلى أنه تم تصنيف ساحة جامع من طرف منظمة اليونسكو تراثا لا ماديا للإنسانية سنة 2008، في حين أن القاصي والداني يعرف أنه تم تصنيف الساحة بتاريخ 28 ماي 2001.
 

الأنكى من ذلك، أن هذه التظاهرة المنظمة من طرف "منتدى “مراكش غدا”، قد تمت بشراكة مع ولاية جهة مراكش -آسفي، ومنظمة اليونسكو مكتب المغرب العربي، والمديرية الجهوية للثقافة مراكش أسفي، والوكالة الحضرية لمراكش، وطوماس لادنبورغر، ومؤسسة دار بلارج، والحلقة فالدار.
 

وأثار هذا الخطأ الفادح استياء العديد من المتتبعين، لاسيما أنه تم باسم إدارات عمومية وصية على الشأن التراثي من قبيل المديرية الجهوية للثقافة و ولاية جهة مراكش، بالإضافة إلى تمثيلية منظمة اليونسكو بالمغرب، فهل يوجد تنسيق بين الجهة المنظمة وباقي هذه الإدارات؟ وقلل متتبعون آخرون من أهمية التظاهرة المزمع تنظيمها على اعتبار أن "فاقد الشيء لا يعطيه".




تعليق جديد
Twitter

جميع التعليقات المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي المراكشي
شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

المدينة | جليز | المنارة | سيبع | النخيل | القصبة | الساحة | الضاحية